• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«أدناتكو وإنجسكو» تنفذ مشروعاً لتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

هاشم المحمد (أبوظبي)- طورت شركة‮ ‬أدناتكو‮ ‬وإنجسكو‮ ونفذت مشروعا‮ لخفض‮ ‬استهلاك‮ ‬الطاقة‮ ‬للسفن‮ يقلص‮ ‬آلاف‮ ‬الأطنان‮ ‬من‮ ‬انبعاثات‮ ‬ثاني‮ ‬أكسيد‮ ‬الكربون ‬يوفر ملايين‮ ‬الدولارات، وذلك ‬ضمن‮ ‬جهودها ‬للحد‮ ‬من‮ ‬انبعاث‮ ‬غازات‮ ‬الاحتباس‮ ‬الحراري‮ ‬الناتجة‮ ‬عن‮ ‬سفن‮ ‬الشركة، بحسب الدكتور علي عبيد اليبهوني، الرئيس التنفيذي للشركة.

وتوقع اليبهوني أمس أن يوفر مشروع «الدفة» ومدته خمس سنوات نحو 21٪ في استهلاك الطاقة، أي ما يعادل حوالي 93 مليون دولار من التوفير المالي، فضلا عن خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 450 ألف طن بعد استكماله العام 2016.

وأضاف: إن الشركة تمكنت بالفعل من الحد من 21915 طناً مترياً من ثاني أكسيد الكربون، وتوفير 7036 طناً مترياً من الوقود بتكلفة 4,5 مليون دولار أمريكي منذ بداية المشروع في الربع الأخير من عام 2012 وحتى نهاية عام 2013.

وقال: «قمنا أيضاً بتركيب أدوات لمراجعة وتقييم ومراقبة العملية مع تكليف فريق متخصص لتنفيذ المشروع من أجل إضفاء الطابع المؤسسي على كفاءة الطاقة داخل الشركة ولكي نقود دفة الريادة في الأداء والاستدامة محليا وإقليمياً». وأشار إلى أن الشركة تبنت العديد من المبادرات الأخرى لقياس المعايير المختلفة من حيث جمع البيانات الخاصة بممارسات السفن، وذلك لتحليل الفجوة واتخاذ قرارات فورية للتحكم في في النتائج.

وقامت أدناتكو وإنجسكو بإجراء دراسة موسعة على أداء الطاقة في أسطول الشركة لتحديد مجالات التطوير والتحسين.

وقد تم تحديد ستة مجالات رئيسية وتقديم توصيات مختلفة لتعزيز أداء الطاقة للشركة.

ويشتمل المشروع على تدابير هامة مثل مراقبة أداء رحلات السفن حسب معيار ثابت وسيتم ربط البيانات المدخلة ببرامج كمبيوتر متخصص، حيث يتم نقل القيمة المحسوبة من النتائج تلقائياً إلى قاعدة البيانات من قبل أجهزة الرصد عبر الإنترنت.

ومن ضمن الإجراءات التي يتم تنفيذها صبغ بدن السفن والمراوح بطلاء فائق الجودة من المنظور البيئي مع إمكانية تعزيز المراوح بجهاز توفير الطاقة المعروف بجهاز «ميويس». وتشمل التدابير أيضاً وضع إستراتيجية على المديين القصير والطويل لكفاءة الطاقة على مختلف المستويات، ومنها المستوى المؤسسي والأسطول، والسفينة الواحدة وصولاً إلى مستوى الأداء للأفراد.

ويندرج ضمن الخطة الشاملة لمشروع الدفة إطلاق مبادرات بيئية تتعلق بتحقيق السرعة المثلى خلال الرحلات، كما سيتم تحقيق خفض كبير في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من خلال التدابير التي يتم تنفيذها بالنسبة للاستهلاك الأساسي والثانوي للطاقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا