• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحدت إعاقتها وأصبحت لاعبة جمباز

مقعدة تحلق بالهواء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أصيبت الأسترالية لورين واتسون (34 سنة) بالشلل في النصف الأسفل من جسدها في حادث سير عندما كان في الـ19 من عمرها. وأسفر الحادث، وفق موقع «metro»، عن إصابات بالعمود الفقري تسببت بشلل نصفي، جعلها تفقد الوظائف الحسية والحركية في ساقيها.

وانتهى بها الأمر مقعدة على كرسي متحرك، حيث بدأت رحلة العلاج الطبيعي الذي استمر عشر سنوات، تعلمت خلالها كيفية القيام بالمهام اليومية التي كانت تعدها من المسلمات قبل الحادث.

ويوماً شاهدت لعبة الجمباز الهوائي، وهو فن استخدام الحرير المعلق لرفع الجسم في الهواء والقيام بحركات استعراضية، فوقعت في حبها، وقررت المحاولة.

وبعد أشهر من محاولة البحث عن مدرب مستعد لتعليمها بصرف النظر عن حالتها، بدأت لورين تعلم تقنيات اللعبة ببطء، حيث لم تستطع القيام بأي حركة خلال الأشهر الستة الأولى، عدا سحب نفسها إلى وضعية الوقوف على ساق واحدة.

وأخبرها أطباء علاج طبيعي حينها بأن محاولتها تعلم الجمباز الهوائي هدف مستحيل، ما جعلها تصر أكثر على تحدي إعاقتها.

وثابرت لورين لمدة عامين على التدريب حتى تمكنت من التكيف، وأصبحت تنفذ الآن الحركات الكبرى، بل واستعرضت مهاراتها في فيديو موسيقي مصور على موقع «ليتل فوكس».

وللورين مدونتها الخاصة «fitness to free»، التي تبين فيها ما يمكن للمعاقين أن يحققوه. وتقول فيها: «معاقون أم أصحاء، الجميع يحلم بأن يصبح أفضل ما يمكن بما يمتلكه من إمكانات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا