• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سليمان الشحي:الصورة إيقاع بصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

التصوير الفوتوغرافي بالنسبة لسليمان الشحي أسلوب حياة، فهو سرعان ما يضغط على «زر» كاميرته ما إن يشاهد منظراً يلامس وجدانه، وأرشيفه مليء بصور لمناظر طبيعية ومعالم تراثية وأيقونات معمارية، مجسداً إيقاعاً بصرياً للجمادات.

وحول مشواره الفوتوغرافي، يقول إن كاميرته لا تفارقه، وسيارته استديو مصغر يضم كل متطلبات التصوير.

ويضيف: «لا أحب أن أختص بمجال واحد، فاللقطات المختلفة تشدني مهما كانت صعبةً. والصورة تصل إلى المشاهد بسلاسة، وتوثق لحدث أو قضية ما»، مشيراً إلى أن المصوّر أهم جزء في منظومة التصوير وبالعلم والتدريب والتأهيل يستطيع رسم خريطة طريق له تحدد أولوياته ووسائله للوصول إلى خبايا هذا الفن.

وسليمان لم يدرس التصوير، ولم يلتحق بدورات تدريبية في التصوير، إلا أنه نمى مهاراته وثقف نفسه بحضور المعارض، وزيارة مواقع الإنترنت وقراءة الكتب والمجلات ذات الصلة.

ومنذ بدايته عام 2013 أضاف إليه التصوير الكثير، يقول: «اختلفت طريقة تفكيري بالأشياء، وتعلمت النظر للشيء من زوايا متعددة تحمل رسائل مختلفة، كما أنني بت أكثر صبراً فاللقطة الجيدة تحتاج وقتاً وجهداً لالتقاطها».

وحول مهارات المصور الشخصية، يقول: منها حب المغامرة، والإخلاص في العمل، ومعرفة آلية عمل الكاميرا، والتحكم بالإضاءة، وتنمية المهارات الإبداعية، ومعرفة أساس التصوير، والقدرة على انتقاء مواقع التصوير المناسبة، وامتلاك الحس الفني.

وعن الظروف المثالية للصورة، يقول «البعض يجد الظروف الجوية السيئة كالأمطار والغبار عائقاً أمام الحصول على صورة جميلة، وفق المفهوم التقليدي لكن لا يوجد في التصوير ما يسمى ظروفاً جوية سيئة، إذ يمكن تسخيرها لخدمة الصورة، فالغبار مثلاً يمكنه أن يعطي الصور تبايناً لونياً لا يستطيع المصور توفيره سوى بالتعديل الإلكتروني».

ويملك سليمان حساباً على «إنستجرام» يوثق من خلاله لقطاته الفنية المنوعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا