• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أوقف الغزو الكرتوني الغربي

هاني السعدي.. مبدع شخصية «بابا فرحان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

هاني السعدي.. منتج وممثل سعودي، اشتهر بشخصية «بابا فرحان» المسلسل الكرتوني الخاص بالأطفال الذي عرض على التلفزيون السعودي، وقد ولد السعدي عام 1948، في مدينة عمان في الأردن وذلك بسبب عمل والده هناك، وقدم عدة أعمال سبقت «بابا فرحان» ومنها فوازير رمضان، وكلمة عتاب، ومسرح العيد.

بدأ السعدي مسيرته موظفاً في الخطوط السعودية، ثم مدير للأنشطة الثقافية وأخرج من خلالها أوبريت «خمسين سنة للخطوط»، وحاز الموافقة ليكون ممثلًا في الإذاعة عام 1965، فشارك بالعديد من البرامج والمسلسلات الاجتماعية، وما إن بدأ بث التلفزيون السعودي، حتى وجد ضالته فيه، فاتجه للتمثيل، وشارك في عدد من المسلسلات بالأبيض والأسود، من أهمها «رياح العاصفة»، و«نافذة على الحياة» و«قيس وضياء» و«مشاكل وحلول»، و«ركب النبوة».

في عام 1972 عاد ليعمل في الإذاعة السعودية إلى جانب عمله في التلفزيون السعودي، ثم نال الترقية إلى الدرجة الأولى بعام 1976، ومنها انتقل إلى عالم الإنتاج والإخراج، وافتتح أول أعمال التلفزيون الملونة بإنتاج وبطولة سهرة تلفزيونية باسم «نور العيون»، وعرضت هذه السهرة في أوائل عام 1977، وبعدها توالت أعماله إنتاجاً وإخراجاً، حيث بدأ في العام نفسه إنتاج فوازير رمضان التي كانت تستقطب عشرات الآلاف من الأطفال في الشهر الكريم، وقدم هذه الفوازير في الأعوام 1978,1980,1981، وبذلك يكون أول منتج خاص لهذه الفوازير، حيث كانت تنتج من قبل بواسطة محطة تلفزيون المدينة المنورة.

ابتكر السعدي عائلة «بابا فرحان» بمشاركة رفيق دربه ومؤلف مسلسل «بابا فرحان» الفنان خالد الحربي عام 1992، وشارك في هذا المسلسل طوال سنوات عرضه على شاشة التلفزيون السعودي ما يقارب 300 ممثل بعضهم ارتقى إلى مستوى النجومية، وقد استثمر هذه الشخصية المحبوبة، فقدم عدة مسرحيات لعبت شخصيات مسلسل عائلة «بابا فرحان» أدواراً فيها، وركز في هذه المسرحيات على الرسالة التربوية، والوطنية التي أراد توصيلها للأطفال من حيث الشعور بالانتماء الوطني، ودفعهم إلى التفاعل مع شخصية طفولية عربية، تحل محل الشخصيات الكرتونية الغربية التي تغزو عقول الأطفال العرب واستمر بها حتى وفاته في 3 نوفمبر 2012، إثر أزمة قلبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا