• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الزوراء والطلبة قمة المرحلة الأولى اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

بغداد- هشام السلمان:

يشهد ملعب كربلاء اليوم مباراة القمة في الدوري العراقي لفرق الدرجة الممتازة عندما يلتقي فريقا الزوراء والطلبة في اطار الدور الخامس والاخير من المرحلة الاولى من منافسات المجموعة الثانية التي تقام مبارياتها في مدينة كربلاء، ويسعى فريق الزوراء الى خطف نقاط المباراة امام الطلبة لينفرد بالصدارة التي يتربع على عرشها بنقاطه السبع التي جمعها من فوزه على الكهرباء والعدالة بنتيحة واحدة هي (2-0) وتعادله مع النفط (1-1)، بينما يريد الطلبة معادلة الزوراء بالنقاط عندما يحقق الفوز عليه بعد ان جمع الطلبة اربع نقاط من فوزه على النفط (2-1) وتعادله مع العدالة وخسارته امام الكهرباء.

وفي الوقت الذي انتهت فيه مباريات المجموعة الاولى التي تلعب مبارياتها في العاصمة بغداد، حيث تصدر الشرطة فرق هذه المجموعة برصيد تسع نقاط، ويقف وصيفا له فريق القوة الجوية الذي جمع اربع نقاط، فإن مباراة اليوم تشكل منعطفا مهما لكونها تاتي كمباراة نهائية للمرحلة الاولى، خاصة أن الزوراء يفكر في أن يكسب نتيجة هذه المباراة لسببين: احدهما يتعلق في ضرورة الفوز للتمسك بالصدارة التي يمسك بزمامها، وثانيهما أن إدارة الزوراء تريد رفع معنويات لاعبيها بفوز على فريق الطلبة باعتباره واحدا من الفرق القوية في الدوري العراقي قبيل الذهاب الى الكويت من اجل المشاركة في بطولة الاندية الاسيوية ابطال الدوري، حيث يلتقي فريق العربي الكويتي في السابع من شهر مارس المقبل

وينظر فريق الطلبة الى مباراة اليوم على أنها فرصة اخيرة للتعويض خاصة أنه يتأخر عن المتصدر الزوراء بثلاث نقاط، ووجد في الانتظار الذي منح له في الدور السابق مساحة من الوقت لاعادة حساباته والاستعداد بشكل افضل لمقابلة فريق كبير ومتمرس مثل الزوراء بطل الموسم الماضي ومتصدرفرق المجموعة الثانية حاليا.

ويرى مدرب الزوراء صالح راضي أن المباراة تشكل اهمية خاصة بالنسبة لفريقة للوقوف على التشكيل النهائي الذي يمكن ان يلعب به في بطولة الاندية الاسيوية أبطال الدوري لكونها المباراة الاخيرة للزوراء قبل التوجه لمقابلة العربي الكويتي، ولهذا يتوقع ان يشارك مع الزوراء اليوم النجم العراقي العائد من الاصابة قصي منير ليدخل في اجواء المباريات الرسمية بعد ابتعاد قصي عن الملاعب مدة امتدت لاكثر من عشرة اشهر. اما مدرب الطلبة ثائر احمد فانه يفكر في وضع تكتيك ضمن من خلاله كسب نتيجة المباراة من اجل عودة العلاقة مع جمهور الفريق الذي لازال في خصومة معه بفعل النتائج السلبية التي حصل عليها فريق الطلبة حتى الان خاصة الخسارة المفاجاة امام الكهرباء الصاعد حديثا الى دوري الاضواء في الدور الاول من المسابقة فهو يريد مصالحة جمهوره من خلال قهر الزوراء ومنافسته على قمة المجموعة التي يتطلع اليها الفريقان من اجل الانتقال الى دوري النخبة. ويلتقي قبل هذه المباراة فريقا النفط والعدالة ضمن المجموعة ذاتها، حيث يمتلك النفط نقطتين ويمتلك العدالة نقطة واحدة ويقبعان في المركزين الثالث والرابع على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال