• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

حارس ليفركوزن يهزم شالكه على ملعبه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

أهدر شالكه فرصة تعزيز موقعه في صدارة الدوري الالماني لكرة القدم بسقوطه أمام ضيفه باير ليفركوزن صفر1 في ختام الجولة الثالثة والعشرين من المسابقة والتي شهدت أيضا تعادل بوروسيا مونشنجلادباخ 2/2 مع فيردر بريمن المتصدر السابق لجدول المسابقة.

في جيلسنكيرشن سيطر شالكه على مجريات اللعب تماما على مدار شوطي المباراة ولكن ريني أدلر حارس مرمى ليفركوزن الذي خاض المباراة بسبب إيقاف زميله هانز يورج بوت الحارس الاساسي للفريق نجح في التصدي لجميع محاولات مهاجمي شالكه على مدار المباراة.

والمباراة هي الاولى التي يخوضها أدلر في البوندسليجا لكنه نجح في التصدي لنحو عشر تسديدات عالمية ليساهم بقدر كبير في الفوز الذي حققه الفريق أمس بالهدف الذي أحرزه زميله البديل شتيفان كيسلينج في الدقيقة 85 بتسديدة من مسافة قريبة في شباك مانويل نيور حارس مرمى شالكه. وتجمد رصيد شالكه عند 49 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط أمام شتوتجارت صاحب المركز الثاني.

وازداد وضع شالكه سوءاً بعد طرد مهاجمه البرازيلي لينكولن عقب إطلاق الحكم صافرة النهاية بسبب دفعه أحد لاعبي ليفركوزن في وجهه. وقال اللاعب التركي الدولي حامد ألتينتوب نجم فريق شالكه إن فريقه بذل قصارى جهده في المباراة. وأوضح ''صنعنا العديد من الفرص وبذلنا كل ما بوسعنا في المباراة. وكانت الهزيمة خيبة أمل بالتأكيد ولكنني أعتقد أن الجميع يرون مجهودنا الذي بذلناه''

وفي المباراة الثانية أهدر فيردر بريمن فرصة الصعود للمركز الثالث حيث استقبلت شباكه هدفا في الدقيقة الاخيرة من المباراة ليتعادل مع مضيفه مونشنجلادباخ الذي رفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز الاخير مقابل 43 نقطة لبريمن في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف شتوتجارت وثلاث نقاط أمام بايرن ميونيخ حامل اللقب وصاحب المركز الرابع. وانتهى الشوط الاول بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما حيث تقدم المدافع الكاميروني بيير وومي لبريمن في الدقيقة العاشرة اثر تمريرة من زميله لاعب خط الوسط البرازيلي نالدو تقدم على اثرها وومي عدة خطوات نحو مرمى مونشنجلادباخ ثم سدد الكرة قوية من مسافة 30 مترا في شباك الاميركي كاسي كيلر حارس مرمى مونشنجلادباخ. وتعادل لاعب خط الوسط مارتين ديلورا لمونشنجلادباخ في الدقيقة 17 اثر تمريرة من بيير كلوجه قابلها بتسديدة من حدود منطقة الجزاء في شباك تيم فايسه حارس مرمى فيردر بريمن. وفي الشوط الثاني تقدم الكرواتي فارينز جوريكا مجدداً لبريمن في الدقيقة 84 وكان الفريق في طريقه للخروج فائزا لكن البرازيلي ناندو رافاييل سجل هدف التعادل لاصحاب الارض في الدقيقة الاخيرة من المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال