• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تضيف ثراء إلى الديكور الداخلي

قطع منزلية معجونة بالثقافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

تجلب القطع الفنية الفاخرة، المشغولة باليد والتي حيكت بثقافة الشعوب وتراثها، قيمة خاصة إلى ردهات الفراغ، لتكسبها مزيداً من الجمال والفخامة الموغلة في القدم، فيكون لها سحرها ووميضها، ودورها المؤثر في رسم أبعاد جمالية في ردهات المنزل سواء كان كلاسيكي النمط أو حديث.

وقدمت صالة «THE FORMWORKS» مجموعة فريدة من القطع والتحف الفنية والديكورات الداخلية الفاخرة، التي يتم إحضارها من أماكن مختلف حول العالم.

وتعرض الصالة قطعاً مختارة في مجال الديكورات تعد الخيار الأول بالنسبة للهدايا المثالية للأحبة، وتعرض في الصالة أيضاً قطع خلابة من الحرف اليدوية التي تضيف لمسات ثقافية إلى أي مكان توضع فيه.

ومن القطع التي يمكن أن تترك بصمة تاريخية ساحرة على المكان، مقعد مريح باللون الوردي بتصميم فريد يتميز بالنقوش وبالتطريزات الزرقاء على محيطه، ويمكن تنسيقه بين وحدات كلاسيكية، أو إحياء أحد الأركان بروح موغلة في القدم، عبر خلق تشكيلة من التحف منها لوحة حائط نابضة بالحركة تجسد الحياة الاجتماعية ومكوناتها. أو قطعة سجادة يدوية صغيرة، بتشكيلة زخرفية نباتية أو هندسية تضيف قيمة فنية على مكونات المكان، ويمكن أيضاً إضافة طاولة خشبية محفورة بزخارف ونقوش من الأرابيسك، تعلوها بعض تحف وفخاريات أو نحاسيات، كما يمكن أن تعلق عقود من الفضيات أو أحجار العقيق أو الفيروز.

ولمزيد من الفخامة استعان مصممو القطع بفن الخط العربي لعمل تحف فنية مصنوعة من المعدن شكل بها الخط الأندلسي كلمة «بسم الله»، وتعد قطعة مثالية ليتم وضعها في مكتب أو صالة استقبال أو حتى غرفة المعيشة، حيث إنها ستضيف قيمة جمالية وثقافية.

كما تم عرض قطعة فنية حصرية عبارة عن إناء مصمم على شكل زهرة اللوتس المتفتحة رسمت باليد بتصميم معقد ونمط هندسي متماثل يمثل الثقافة الفارسية، ويمكن وضعها فوق رف الموقد أو في مكان بارز لإلقاء الضوء عليه، أو عمل تشكيلة تحف في مستويات طولية مختلفة وتركها في كوة بالجدار، أو وضعها على منضدة جانبية ما يمنح أجواء شرقية للغرفة.

ومن التحف المعروضة مصباح إضاءة مزين بالفنون القديمة كفسيفساء الزجاج الملون بدقة، ليمنح إضاءة حالمة مع لمعان متعدد الأطياف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا