• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

موجة هبوط خليجية تكبد الأسهم المحلية 15 مليار درهم في جلستين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل (الاتحاد)

فاقمت الأسهم المحلية من خسائرها للجلسة الثانية على التوالي، اليوم الخميس، بنهاية تداولات الأسبوع الحالي، مقتفية بذلك موجة هبوط ضربت بورصات دول الخليج، بتأثير سلبي لتقرير صندوق النقد الدولي الذي توقع أن تتكبد الموازنات الخليجية عجزاً يصل إلى تريليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، جراء تراجع أسعار النفط.

وتكبدت الأسواق المحلية خسائر جديدة اليوم بقيمة 6.5 مليار درهم، لتصل خسارتها في جلستين إلى 15 مليار درهم، وإن تراجعت الخسائر الأسبوعية إلى 11.5 مليار درهم، جراء تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1.5%.

وتخلت المؤشرات الفنية للأسواق تحت ضغط البيع المكثف وغير المبرر، بحسب محللين ماليين، عن نقاط دعم مهمة، إذ كسر مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز 4500 نقطة، متراجعا بنحو 0.99%، فيما تخلى مؤشر سوق دبي المالي عن مستوى 3600 نقطة، منخفضاً بنسبة 1%.

وقال محللون ماليون إن اقتصاد الإمارات باعتراف صندوق النقد الدولي يمتلك القدرة والإمكانيات على تجاوز صعوبات تراجعات أسعار النفط، فضلاً عن استمرار الشركات في تحقيق نسب نم جيدة، وتداول أسعارها بمكررات ربحية جذابة، مما يجعل الهبوط الحاد على مدار جلستين غير مبرر، وفقا لما قاله أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا.

وقال الصندوق في تقريره إن التنوع الاقتصادي الذي تتمتع به دولة الإمارات يعزز من قدراتها على استيعاب تراجع الإيرادات النفطية نتيجة الهبوط الذي تشهده أسعار النفط منذ أكثر من عام، وفقا لما أكده مسعود أحمد مدير الصندوق لمنطقة الشرق الأوسط والذي قال إن دولة الامارات  

ستكون الأسرع في استعادة التوازن المالي بين دول المنطقة التي ستسجل عجوزات متباينة في موازناتها نتيجة تراجع الإيرادات النفطية الإجمالية لديها والتي قدرها الصندوق بنحو 360  مليار دولار لهذا العام..

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا