• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تدين استقبال الأسد بحفاوة في روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

(أ ف ب)

انتقد البيت الأبيض بشدة أمس استقبال الرئيس السوري بشار الأسد بحفاوة في روسيا متهمة موسكو بتقويض التقدم باتجاه انتقال سياسي عبر دعمه. وكان الرئيس السوري بشار الأسد قام الثلاثاء بزيارة مفاجئة إلى موسكو أجرى خلالها محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وأكدا في نهاية اللقاء أن العمليات العسكرية يجب أن تتبعها خطوات سياسية تساهم في إنهاء النزاع المتواصل في سوريا منذ نحو 5 سنوات.

وهذه الزيارة الأولى للأسد منذ بدء النزاع في منتصف مارس 2011، ولم يعلن عنها الكرملين إلا بعد عودته إلى دمشق. وتكتسب أهمية كبرى لأنها تأتي بعد حملة جوية بدأتها روسيا في نهاية الشهر الماضي لدعم القوات السورية. وقال مساعد الناطق باسم البيت الابيض ايريك شولتز للصحافيين ان الولايات المتحدة ترى أن «الاستقبال الحافل للأسد الذي استخدم أسلحة كيميائية ضد شعبه يتناقض مع الهدف الذي اعلنه الروس من اجل انتقال سياسي في سوريا».

وأضاف أن تحركات موسكو في الشرق الأوسط الذي يشهد حروبا «تأتي بنتائج عكسية». وغداة المباحثات مع نظيره السوري بدأ بوتين سلسلة اتصالات مع القوى الفاعلة والمعنية بالأزمة السورية في الشرق الأوسط، لعرض نتائج لقائه مع الأسد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا