• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

افتتاح مؤتمر العناية بخدمة عملاء المؤسسات الحكومية اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2007

دبي- ''الاتحاد'': يفتتح اليوم الثلاثاء في دبي المؤتمر الخامس للعناية بخدمة العملاء في المؤسسات والهيئات الحكومية بهدف بناء الثقافة الحقيقية بأهمية العناية بخدمة العملاء في المؤسسات الحكومية.

ويشارك في المؤتمر- الذي تنظمه داتاماتكس- عدد كبير من المسؤولين في المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة والمنطقة، وخبراء إقليميين مثل تيري بينت رئيس استشارات الأعمال بمجموعة جوشوا المحدودة بالمملكة المتحدة، وباتريك مانغن، الرئيس التنفيذي لشركة باس مانغو للاستشارات باستراليا، وغريس بارنيت، مدير عام ديمات بدولة الإمارات، وأحمد تهلك الرئيس والمدير التنفيذي تيلي سيرفيسيز بدولة الإمارات.

ويناقش المؤتمر خلال يومه الأول: التصنيف العالمي للعناية بخدمة العملاء للمؤسسات الحكومية في ظل الاقتصاد الخدمي، فشل ثورة العناية بخدمة العملاء حتى الآن في رسم خريطة طريق للأهداف المراد الوصول اليها، ولماذا لا تستطيع المؤسسات الحكومية خفض التكاليف على حساب إرضاء العملاء عن الخدمات التي تقدم لهم، وبناء مؤسسات حكومية خليجية قادرة على التنافس والتخصص في مجال العناية بخدمة العملاء. أما اليوم الثاني سيناقش الأهمية الاستراتيجية لإدارة النزاع في المؤسسات الحكومية، وتأثير ذلك على العناية بخدمة العملاء، والتحديات المباشرة وغير المباشرة التي تواجه مراكز الاتصال للمؤسسات الحكومية الخليجية عند إقامتها، هل الإدارات في المؤسسات الحكومية الخليجية على دراية تامة بالعناية بخدمة العملاء؟

وقال علي الكمالي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: لاشك أن موضوع العناية بخدمة العملاء في المؤسسات الحكومية يعتبر من أهم الموضوعات التي تركز عليها سياسة حكومة دولة الإمارات وتضعها في نصب أولوياتها كي تتمكن من المضي قدما والإسهام بصورة فعالة وحيوية في دعم مسيرة النهوض وبناء ثقافة العناية بخدمة المواطن، والمقيم والقطاع الاقتصادي.

وأضاف: تأتي هذه السلسلة من المؤتمرات انطلاقا من مبادرات الحكومة المستمرة لرفع كفاءة الموظفين في مختلف المؤسسات والهيئات الحكومية، سعيا لتحقيق أفضل النتائج المميزة في شتى خدماتها المقدمة. وأشار إلى أن بدء برامج الخصخصة وتجاوز العوائق إلى سياسة الانفتاح ودعم التطورات ومجاراة العولمة وبناء مؤسسات حكومية وخاصة قادرة على توظيف الكثير من ذوي الكفاءات والقدرات المؤهلة لمواكباتهم لمتطلبات وتحديات سوق العمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال