• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد تحذير دنفورد من طلعات تعرقل عمليات التحالف الدولي

بغداد تتعهد عدم طلب مساعدة روسيا ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

أعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد أن بلاده حصلت على تأكيدات من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي، بأنهما لن يطلبا ضربات جوية روسية ضد « داعش» في البلاد. في وقت قال أعضاء في الائتلاف العراقي الحاكم و«الحشد الشعبي» إنهم حثوا العبادي على أن يطلب من موسكو توجيه ضربات التنظيم الإرهابي الذي سيطر على مناطق واسعة من البلاد. ونقلت رويترز عن الجنرال دنفورد قوله إنه حذر بغداد من أن أي دور جوي روسي سيعرقل الحملة التي تقودها الولايات المتحدة في إطار التحالف الدولي، ضد «داعش». وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في وقت سابق إنه سيرحب بضربات جوية روسية في بلاده. غير أن الضغوط الداخلية تتنامى على العبادي كي يطلب دعماً روسياً، خاصة من ائتلافه الحاكم وقوات «الحشد الشعبي» التي تتصدى لـ«داعش» من ناحية.

إلى ذلك، أبلغ رئيس الحكومة الكندية المقبل جاستن ترودو الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الأول، أن حكومته ستوقف الضربات الجوية في العراق وسوريا ضد «داعش»، من دون تحديد جدول زمني لذلك. ونقلت فرانس برس عن الزعيم الليبرالي قوله خلال مؤتمر صحفي إن الرئيس الأميركي «يتفهم الالتزامات» التي اتخذت خلال المعركة الانتخابية بـ«وضع حد لمهمة المعركة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا