• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العثور على جثتي سائح سويسري وزوجته في الغردقة

احتجاز سفينة «مريبة» قرب قناة السويس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

القاهرة (أ ف ب) - أعلنت السلطات المصرية أمس، احتجاز سفينة وصفتها بـ «المريبة»، أمام المدخل الشمالي لقناة السويس، قبالة سواحل بورسعيد، شرقي البحر المتوسط.

وذكرت مصادر صحفية، أن القوات البحرية قامت بضبط السفينة، التي ترفع علم توجو، للاشتباه في وجود أسلحة على متنها.

وأشارت المصادر إلى أنه تم رصد السفينة لبقائها في منطقة «الغاطس» لفترة طويلة، دون الرد على نداءات هيئة قناة السويس، بعد أن التقطتها أجهزة رادار الهيئة.

ونقلت عن مصدر أمني قوله إن القوات البحرية في بورسعيد اشتبهت في السفينة، التي تحمل اسم «بستراشني»، مشيراً إلى أن أفراد البحرية قاموا بسحب السفينة، و«اتخاذ اللازم لمعرفة سرها وتفتيشها بعد أن أثارت الريبة».

وتشهد قناة السويس إجراءات أمنية مشددة، بسبب أحداث العنف التي تشهدها مصر، وفي أعقاب تهديد بعض «الجماعات المتشددة» باستهداف السفن المارة عبر القناة، التي تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط.

من جهة أخرى، عثر الأمن المصري على جثتي زوجين سويسريين فقدا منذ أسبوع، مدفونتين في حديقة منزلهما في مدينة الغردقة السياحية على البحر الأحمر، حسبما أفاد مصدر أمني أمس، موضحاً أن السائحين قتلا بدافع السرقة.

وقال إن قوات الأمن استخرجت جثة السائح السويسري وزوجته من حديقة الفيلا الخاصة بهما في حي مبارك في مدينة الغردقة.

وأضاف المصدر أن التحقيقات كشفت أن حارس الفيلا وهو شاب في الخامسة والعشرين من العمر قام بقتل الزوجين السويسريين بمساعدة اثنين من أصدقائه ودفنهما في حديثة الفيلا. وأشار المصدر الأمني إلى أن دوافع القاتل كانت سرقة السائحين. ولم تعط السلطات المصرية أي تفاصيل عن هوية السائحين، لكنها قالت انهما يقيمان في مدينة الغردقة في مصر منذ فترة. وفي جنيف، أكدت وزارة الخارجية السويسرية مقتل السائحين، مطالبة مواطنيها بتوخي الحذر من الجرائم التي تولدها الأزمات الاقتصادية والاجتماعية خاصة في المدن الكبرى في مصر، موضحة ان الجرائم بحق الأجانب في مصر لا تزال قليلة.

وقالت الناطقة باسم الوزارة كارول فالتي إن «الإدارة على اتصال بالشرطة في مصر، حيث تجرى تحقيقات جنائية وكذلك في سويسرا. ولأسباب تتعلق بحماية البيانات والخصوصية الشخصية، لا يمكننا إعطاء مزيد من المعلومات».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا