• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يضم ورش ‬عمل ‬لشباب ‬الجامعات

انطلاقة جديدة لـ«الشارقة السينمائي للطفل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

الشارقة (الاتحاد)

أكدت الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي، مدير مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، ومدير فن، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات، أن الدورة القادمة من المهرجان التي ستقام في 2016، ‬ستشهد المزيد ‬من ‬الفعاليات ‬وورش ‬العمل ‬والبرامج ‬التدريبية ‬المصاحبة، ‬فضلاً ‬عن ‬توسيع ‬البرامج ‬لتضم ‬فئة ‬شباب ‬الجامعات، ‬واستهداف ‬المدرسين ‬لتعزيز ‬الاستخدام ‬التعليمي ‬للأفلام ‬والإعلام، ‬وذلك ‬في ‬إطار ‬السعي ‬لتدشين انطلاقة ‬جديدة ‬لسينما ‬الطفل ‬في ‬منطقة ‬الشرق ‬الأوسط.

‏‭ ‬وأشارت ‬الشيخة ‬جواهر ‬بنت ‬عبدالله ‬القاسمي ‬أن ‬النجاح ‬الكبير ‬الذي ‬حققه ‬المهرجان ‬في ‬دوراته ‬السابقة ‬كان ‬بفضل ‬الرعاية ‬الكريمة ‬لقرينة ‬صاحب ‬السمو ‬حاكم ‬الشارقة، ‬سمو ‬الشيخة ‬جواهر ‬بنت ‬محمد ‬القاسمي، ‬رئيسة ‬المجلس ‬الأعلى ‬لشؤون ‬الأسرة، ‬مؤكدة ‬أن ‬المهرجان ‬يمثل ترجمة ‬لرؤية سموها ‬بهدف ‬رعاية ‬المواهب ‬الشابة ‬بما ‬يسهم ‬في ‬إيجاد ‬جيل ‬واعد ‬من ‬السينمائيين ‬الشباب، ‬وتشجيع ‬المخرجين ‬المحترفين ‬والعاملين ‬في ‬مجال ‬صناعة ‬سينما ‬الطفل ‬في ‬دولة ‬الإمارات ‬والمنطقة ‬على ‬إنتاج ‬أفلام ‬نوعية ‬تخدم ‬قضايا ‬الطفل ‬وتخاطب ‬اهتماماته، ‬بغية ‬المضي ‬قدماً ‬في ‬خطط ‬تطوير ‬المهرجان ‬لكي ‬يصبح ‬واحداً ‬من ‬أفضل ‬التظاهرات ‬السينمائية ‬المختصة ‬بالطفل ‬في ‬العالم.

وقد شهدت الدورة الثالثة، التي أقيمت خلال الفترة من 18-23 ‬أكتوبر ‬الماضي، ‬مشاركة ‬175 ‬فيلماً ‬سينمائياً ‬من ‬ما ‬يقارب 48 ‬دولة، ‬من ‬بينها ‬عدد ‬من ‬الأعمال ‬السينمائية ‬الحائزة جوائز ‬عالمية.

ومن أبرز الفعاليات، التي شارك بها مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل خلال العام 2015، ‬حضوره ‬المتميز ‬في ‬الدورة ‬الثانية ‬عشرة ‬لمهرجان ‬دبي ‬السينمائي ‬الدولي ‬الذي ‬أقيم ‬في ‬الفترة ‬من ‬9-16 ‬ديسمبر الفائت، ‬بهدف ‬الاستفادة ‬من ‬تجربة ‬هذا المهرجان ‬الذي ‬يشكل ‬منصة ‬مهمة ‬لصانعي ‬السينما ‬والمواهب ‬العربية ‬للبروز ‬على ‬الصعيد ‬الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا