• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

حمده خميس

  • شاعرة.. وكاتبة صحفية حرة مواليد الامارات 19/8/1948
  • حاصلة على بكالوريوس اقتصاد وعلوم سياسية من جامعة بغداد
  • ساهمت في الكتابة في العديد من الصحف والمجلات المحلية والعربية، كما عملت مراسلة من البحرين لجريدة الفجر الاماراتية، ومحررة اولى في جريدة اليوم السعودية من البحرين. ونشرت قصائدها في اغلب الصحف العربية، وترجمت مختارات من قصائدها إلى عدد من اللغات العالمية.
  • عضو مؤسس في اسرة كتاب وادباء البحرين
  • عضو اتحاد كتاب وأدباء الامارات
  • عضو الاتحاد العام للادباء والكتاب العرب
  • من اعمالها الشعرية:
  • "اعتذار للطفولة " دار الغد البحرين عام 1978
  • "الترانيم" دار الفارابي بيروت-المكتبة الوطنية البحرين عام 1985
  • "مسارات" دار الحوار اللاذقية واتحاد ادباء الامارات عام 1993
  • "أضداد" الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب عمّان 1994
  • "عزلة الرمان" دار الكنوز بيروت 1999
  • "مس من الماء" اتحاد كتاب وادباء الامارات 2000
  • "غبطة الهوى.. عناقيد الفتنة" ( مجموعتان شعريتان في ديوان) وزارة الاعلام-البحرين المؤسسة العربية للدراسات والنشر.2004
  • "في بهو النساء" أسرة الأدباء والكتاب البحرين عام 2005
  • "تراب الروح" دار حوران سوريا
  • "إس إم إس" هيئة ابوظبي للثقافة والتراث 2010
حمده خميس
 20-11-2017 

من أنت أيها الإنسان؟

في مراحل العمر الفتي، حين التفتح الأول لطاقات الإنسان، يستبد به شره لمعرفة كل شيء عن كل شيء. وبعد النضج تحيله الحياة إلى معرفة أحادية. كأن النضج نوع من التدجين.. كأنه
 06-11-2017 

تأملات في معرض الكتاب

بالنسبة لمتأمل يوغل في التفاصيل، ويهوى التحديق في المشهد الواقعي وتفكيكه بغية إعادة اكتشافه وتركيبه وفق رؤية معرفية تستند إلى الرغبة في المغاير والمتجدد، ستبدو معارض الكتاب مدخلاً هاماً لمعرفة سوية
 23-10-2017 

شيء من الذاكرة

كم يوماً مر على وجودي في إسبانيا ولم أكتب حرفاً واحداً في مذكراتي اليومية التي اعتدت دوماً كتابتها خلال رحلاتي في دول العالم!!
كل يوم أقول سأكتب ولا أكتب شيئاً..
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 09-10-2017 

جينات الأحلام

كان حلماً قديماً منذ نشوة الصبا التي نسجتها ثقافات الشعوب وآدابها التي انتشرت في الدول العربية منقولة إليها عبر الترجمة من لغاتها: الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الهندية، الفارسية إلى اللغة العربية. لكن
 25-09-2017 

السؤال الصعب

نحن البشر خلقنا لتمتلئ قلوبنا بالخير والمحبة والذكاء. ونحن نريد أن نحيا في طمأنينة ورقي وسلام. نريد أن يكون وجودنا في الحياة خفيفاً على نفوسنا ونفوس الآخرين . نريد أن نكون
 11-09-2017 

اللغة مفتاح الحضارات

جلس ثلاثة شباب عرب في مقهى وبعد التحية بدأ كل واحد منهم  يسأل الآخر عن أحواله، ثم استطردوا في النقاش والحديث!  
كنت أجلس على طاولة قريبة منهم فلفت انتباهي أنهم
 28-08-2017 

الكآبة والإبداع

كان الارتباط بين الإبداع والاكتئاب منذ قرون وما زال لغزاً يبحث فيه علماء النفس لمعرفة أسبابه، دون قول حاسم وتشخيص قاطع، لأنهم يربطون دوماً بين المبدع والاكتئاب الهوسي والعصاب والجنون!
في
 14-08-2017 

فلسفة الحضور والغياب (2 - 2)

أيها المفرد الفرد.. أنت تتساءل دائماً كيف يمكن لهؤلاء أن يؤدوا أعمالهم باهتمام والتصاق شديد؟ من أين يتأتى لهم هذا الإحساس الذي يقررون فيه بإلزامية شيء ما لهم، فيعيشون هذا الإلزام،
 31-07-2017 

فلسفة الحضور والغياب (1 - 2)

ما هو هذا الشيء الذي يتأكل صدرك ولا تدري ما كنهه وما سره، وما سببه؟ لكنك تشعر أنه يتوغل إلى أعماق ذاتك بمرارة لا تدرك سرها أيضاً. لكنك تتساءل أين هي
 17-07-2017 

الحب بيني وبين الكائنات

فتنة السماء هذا الشعاع، منثورة فوق جسد الكوكب، عابرة السحب وحرير النسيم فرح الغصون البهيجة تتجمهر هنا على قدمي وبساطي. أنا المفتونة بالضياء.. لا شيء بيني وبين البنفسج، لا حائط ولا
 03-07-2017 

حكاية التطويع

في الحياة اليومية.. إذا طرق الباب فعليك أن تفتح! وإذا رن التليفون فعليك أن تجيب! بغض النظر عن الوقت مناسباً أو غير مناسب، مشغولاً أنت أو غير مشغول. فطالما أنت في
 15-05-2017 

حكاية التطويع (1 - 2)

كانت تجلس معنا وبيننا. رقيقة الحضور، رشيقة البنية. تتحدث بصوت خافت أو لا تتحدث. وإذا فاجأتها بالحديث ترخي أجفانها للحظة، وفي اللحظة الأخرى تتسع أحداقها ويلتمع في عينيها ذكاء حاد وقلق
 01-05-2017 

طرقات كالشرايين (2 - 2)

مدينة الرفاع الشرقي التي كانت مدينتي الصغيرة، والتي تناثرت منازلها الطينية البسيطة في ما مضى على ظهر هضبة وطيئة رحبة، ينحدر طرفان منها إلى وادي (الحنينية) والشوارع ذاتها تلك التي تشبه
 17-04-2017 

طرقات كالشرايين (1 - 2)

لا تتحرك الطائرة أسرع من حركة النبض.. لا تسير أسرع من جريان الروح نحو منبعها. لا تحلق أعلى من صعودها في فضاء الذاكرة المكتظة بالصور والأحداث واللغط والتناقضات والبكاء والضحك والأحزان
 03-04-2017 

الإنسان بين الأمومة والتبني

هناك الآن أنت أيها اللاجئ إلى مدن الحضارة الأوروبية بتاريخها العريق، كما يقول أولئك الذين غادروا أوطاناً لم تستوطنهم، لم يجدوا فيها غير الغربة بأوصافها ومسمياتها، بقسوتها ونفيهم فيها!. أوطان لم
صفحة 1 من 4