• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م

حارب الظاهري

  • ولد في مدينة العين بدولة الامارات العربية المتحدة عام 1965. خريج جامعة "كانكورديا" عام 1989 بالولايات المتحدة مدينة "بورتلند" ولاية "أروجن" تخصص إدارة أعمال.
  • ترأس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات من 2003 إلى مايو 2009، وبعدها ترأس الهيئة الإدارية باتحاد كتاب وأدباء الإمارات.
  • من مؤسسي نادي القصة في اتحاد كتاب الإمارات عام 1992؛ ممثل الإمارات الدائم في مجلس اتحاد الكتاب الإفريقي- الأسيوي؛ عضو لجنة وضع المعايير القصصية – جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم.
  • من إصداراته في مجال القصة والشعر "مندلين" عام 1997، "قبلة على خد القمر" 1999، "شمس شفتيك" 2000، "نبض الروح" 2004، "ليل الدمى" 2007
حارب الظاهري
 21-09-2017 

بحر الثقافة

تعانق ثقافي جميل يتجسد على أرض أبوظبي المفعمة بالجديد، وألق الإبداع بات يتنوع ويتألق بالحدث أو بالفعاليات الرائعة، وما هذه المنتديات الثقافية الماثلة أو المنتظرة على المدى المتجدد إلا تعبيراً آخر
 07-09-2017 

سفر المثقف في الحياة

حين تطفئ الأيام نور الحياة وتخفت الأحلام، تبدأ الرحلة المضادة للحياة في ثوانٍ معدودة، مما لا يمكن تفسيره بأن الحياة الممتدة لسنوات طوال من العطاء تخفت فجأة، وتبدأ حالة الصدمة الممتزجة
 24-08-2017 

بوابة المنامة

ما يبكيك يا حمامة، والنخل يزف من سحر الفجر هبات بزوغها ورد، ومن عطر النسيم روح المدن تباشير، ما يبكيك، هل نشوة من الصيف النعيم أم شوكة إرادتك تذرفين الدمع، لكنها
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 10-08-2017 

رسائل حب وسلام

حين نجسر بالثقافة وفنونها الجميلة إلى الذات البشرية، وحين نرقى بتفاصيل الحياة ما بين خطوط عربية ولغة شعرية، تصبح دلالتها مفعمة للتخاطب، بل حين تحمل مفرداتها ما يحض على التآلف والمحبة
 27-07-2017 

في القادم ثقافياً

في ظل حراك الحياة واستطراد ما مضى من تاريخ ثقافي وأدبي، وما تبلور من مكون حضاري، فلابد من الآن قراءة ذلك التصور القادم للثقافة والإبداع، وتهيئة المثقف ومؤسساته المختلفة على استقراء
 13-07-2017 

حقيقة البشرية

هل يدرك المرء ما هي الحقيقة البشرية أمام لغز الحياة الكبير والمتأصل، وأمام هذا الوجود الشاسع، ومن أجل ماذا يبدع الإنسان في شتى المجالات، أليس من أجل أن يحيل هذا الإدراك
 25-05-2017 

أيقونات افتراضية

منذ وقت ومجتمعات الشعوب مفتونة بأيقونات التواصل الاجتماعي، تلك التي أصبحت جسوراً يومية تمرر سحرها عبر المشاعر الإنسانية، سمات رقمية متوهجة، باتت تحمل صفات التعبير والحوار، لربما لا ترى الطرف الآخر
 11-05-2017 

الصمت الأخير

حينها لم ألتق أحداً سواه، رسمت خطوتي الأولى في اتجاه اتحاد كتاب الإمارات فرع أبوظبي، برزت فجأة أمام خياله الشاسع الممتد بين فجوات من الدخان الفعلي الداكن، كأنه يتأمل خيوطاً من
 27-04-2017 

أيام الشارقة

هذه مدينة باهرة في توجهها ومكونها الثقافي، تسعى دائما إلى الإبهار وبجمالية متقنة ونظرة، هذا ما لمسته من خلال أيام الشارقة التراثية، كأن قطعة من القماش أزالت الركام عن مفردات أصيلة
 13-04-2017 

المسافة في صمتها

جاء الصوت مبحوحاً فيه حرقة وألم، وما أشد ألم الصوت، وما أشد حزنه حين تفقد إنسانة جميلة بحجم المودة والطيبة، كانت سخية تتحدث بعاطفة الوجد، رؤوم بحنانها تحلق في سماء الذاكرة
 30-03-2017 

قصر الحسناء النائمة

قصر جميل يتمتع بتميز العلو والزخرفة الفنية الرائعة، والصورة الخلابة لذلك البياض الثلجي الناصع الذي يدثرنا بدفء المكان، رغم ما يتدنى من مؤشر درجة الحرارة إلى تحت الصفر، ورغم ما ينثال
 02-03-2017 

البحر المشهد والذاكرة

عندما تكون على ضفاف الخليج العربي، تشق طريق الممشى على كورنيش أبوظبي، تستهويك الرياضة وقت رذاذ المطر وصحو البحر، وجمالية الشروق ووجوه الحسناوات المتمايلات على ساق نحيلة، أما بعض الرجال فساقتهم
 16-02-2017 

«إمارات الخليج»

في منتصف الثمانينيات، عرضت إحدى قنوات التلفاز الأميركية برنامجاً مطولاً حول خليجنا العربي، كان بمثابة قراءة متأنية في سائر التفاصيل الاجتماعية والسياسية، رؤية ورؤى وحكايات لناس المنطقة، وممن وفدوا إلى الخليج
 02-02-2017 

الرواية في الإمارات

مازالت رواية الإمارات تتلمس وعدها ومكانتها بين الرواية العربية، مازالت ضمن وفاق الزمن تصعد أفقياً، وهي متضمنة رؤى متجددة ومتقنة، ولها إيقاعاتها الفنية المتواصلة، تستمد نضجها من الحرفية الحديثة، نافية تلك
 19-01-2017 

لسعادة البشرية

هي سر يكمن في عمق النفس البشرية، يجرّها نحو اعتناق الحياة حتى تبدو ناصعة نقية، حالمة بالمعنى الروحي رغم ما تحفل الحياة به من فصول وتقلبات نفسية أو جسدية، وتبقى السعادة
صفحة 1 من 3