• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

السعد المنهالي

  • السعد عمر المنهالي
  • • رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية
  • • حاصلة على بكالوريوس علوم سياسية من جامعة الامارات، كلية اقتصاد وعلوم سياسية عام 1996 بتقدير امتياز؛ وتمهيدي ماجستير علوم سياسية جامعة القاهرة.
  • • عملت في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية 1996-1998
  • • التحقت بالعمل في صحيفة الاتحاد عام 1999 كباحث في قسم الدراسات بالجريدة، كما عملت صحفي رئيسي في قسم وجهات نظر، ومشرفة التدريب في الصحيفة 2008.
  • • رئيسة قسم النشر الإلكتروني في صحيفة الاتحاد منذ يناير 2010
  • • مساعد مدير تحرير صحيفة الاتحاذ منذ 2012
  • • صدر لها: كتاب "العالم امرأة.. رؤى في سير وأحداث" 2004، وكتاب "مقالات في جدلية العلاقة بين المرأة والسياسة" 2002.
  • • حاصلة على جائزة تريم عمران تريم، لأفضل عمود صحفي عام 2004
  • • عضو مؤسس في جمعية الصحفيين؛ عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.
  • • الحساب الرسمي للكاتبة عبر موقع التواصل الاجتماعي توير alsaadal@
السعد المنهالي
 19-11-2017 

الرحلة والطريق!

في سلم الاحتياجات الإنسانية، تأتي الحاجة للتقدير (الشعور باحترام الآخرين) في مرتبة لاحقة، إذ تسبقها الحاجات الفسيولوجية أو الفطرية، ثم الحاجة إلى الأمن، ثم الحاجة الاجتماعية، ومن ثم تأتي الحاجة إلى
 12-11-2017 

وهم الماضي!

ألقى إعلامي عربي في إحدى الجامعات العريقة في بلده، محاضرة كانت مكثفة جداً أمام جمع غفير من الطلاب. خلاصة ما قدمه يدور حول فكرة أن الحل للمشاكل التي يعيشها واقع بلادهم،
 29-10-2017 

نظرية «بواب العمارة»

«بواب العمارة» مهنة لم نعرفها عن قرب نحن من اعتدنا السكن في بيوت بسيطة متفرقة لا حارس لها، وإنما عرفناه من خلال الأفلام العربية التي كان دائماً هناك دور للبواب فيها،
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 22-10-2017 

أعلام في الإعلام

من محاسن تعدد الفضائيات العربية، وجود بعض القنوات التي اشتغلت على أرشيف التليفزيونات الأرضية القديمة، وإعادة بثه، ومن أهم ما يعاد عرضه تلك البرامج الحوارية التي استضافت الكتاب والمفكرين والفنانين العرب
 15-10-2017 

شكراً.. ندوبي

انصعت لما طلبته مني المعلمة خارج قاعة الدراسة: «احملي حقيبتك واذهبي إلى الفصل المجاور». ومن سذاجتي أخبرت زميلاتي ليفعلن مثلي، غير أن المعلمة أسرعت لتصحح لهن المعلومة بأني فقط من عليها
 08-10-2017 

الإهمال.. جناية!

«الإهمال جنحة غير متعمدة، وأعتقد أننا جميعًا مهملون في مكان ما من حياتنا». تبدو هذه العبارة منطقية جداً، ولكن هل يمكن أن نغير وجهة نظرنا تجاه العبارة لو عرفنا قائلها ومناسبتها؟
 01-10-2017 

الوقت وسيفه!

كعادتها «صديقتي» آخر من يجهز، وآخر من يصل! كل ما في هذه الفتاة رائع، ملامحها ودماثتها ورقتها في التعامل مع الآخرين.. إلا مع وقتهم. تتعامل مع الوقت وكأنه أمر مشاع لا
 24-09-2017 

النظرة الأولى

في إحدى غابات أميركا، تهاوت الأشجار خاوية، وتسبب سقوطها في إشعال الحرائق بسب تقطع أسلاك الكهرباء الممتدة في تلك الأرجاء. في حين جرفت التربة الأماكن التي نجت من الحرائق. تسبب في
 17-09-2017 

الجلاد الإلكتروني

أتجنب كثيراً الانزلاق في ورطة متابعة أو تتبع شجارات وسائل التواصل الاجتماعي، وللأسف حدث الأسبوع الماضي ما تجنبته. يبدو هذا الانزلاق شبيهاً بسريان مادة مخدرة إلى جسدك فتذهب من دون وعي
 10-09-2017 

متناقضات مكتملة!

تستوقفني كثيراً تلك الجمل التي تحمل مترادفات متناقضة، وأجد نفسي استخدمها بكثرة فيما أكتب، لأنها -وكما أراها-  تعبر بواقعية عن حقيقة الأشياء المتشابكة حولنا، إذ ليس هناك معنى واحد دقيق لأي
 27-08-2017 

الصدق.. ليس دائماً!

نميل نحن البشر إلى تصديق ما يقال لنا، وعلى ما يبدو أن هذا أمر فطري، فنحن نصدق ما نقرأه من أخبار ومعلومات وما يعرض علينا من صور وكليبات، ونتعامل معها وكأنها
 20-08-2017 

جدوى.. اللامعنى!

كان طبع تلك السيدة على غير ما بدت عليه من رقة، بل وعلى عكس ما شهدناه من أهل البلد الذي نحن فيه. فالجميع بلا مبالغة لطيف ودمث الخلق ولا يتأخر عن
 13-08-2017 

الجمال.. وتفاصيله

عندما تقرر أن تقف أمام أي شيء، وتسمح له أن يمر عبر حواسك، ثم تعطي عقلك فرصة للتعاطي مع ما خلفه من أثر، فأنت هنا تحاول أن تتذوقه. وعندما تتعمد أن
 06-08-2017 

في مديح «العزلة»

قيل: هناك بعض الطرق.. لا تحتاج رفيقاً، لأنه بكل تأكيد سيشغلك عن الالتفات للكثير من التفاصيل الجميلة. ويقولون أيضاً: «لا تراهن على هزيمة شخص.. لا يخاف وحدته». تكثُر المقولات التي تمدح
 23-07-2017 

عقول مختلفة

كنت وما زلت أستمع للأمثال الشعبية المتوارثة في مختلف الثقافات العربية بإعجاب مخلوط بكثير من الدهشة من قدر الحكمة التي كان يتمتع بها الأوائل، وحجم البراعة اللغوية التي كانت تسعفهم في
صفحة 1 من 6