• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م
2016-11-30
تكريم الشهيد.. تكريم للوطن
2016-11-23
دورة الحياة للكتاب
2016-11-16
في المعنى والأمكنة
2016-11-09
إشراقة الكتاب والورق
2016-11-02
دبي دائرة الماء الجميلة
2016-10-26
النخيل، الغاف، السمر والسدر
2016-10-19
السينما الإماراتية والمنتظر
مقالات أخرى للكاتب

أبوبكر سالم بالفقيه

تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

ناي وقيثارة الجزيرة العربية، طائر الطرب والفن الحضرمي، نجم أضاء سماء الجزيرة والخليج العربي طويلاً، تغنت بألحانه وطربه وفنه الجميل كل البيوت، الكبار والصغار، أجيال بعد أجيال من اليمن إلى سائر الوطن العربي، كلنا رددنا بشوق وحب كبير، ما قاله الشاعر المحضار وما غرد به بلبل الجزيرة العربية أبوبكر سالم بالفقيه:

«باشل حبك معي وبلقاه زادي ومرافقي في السفر..

وباتنعم بذكرك في بلادي ومقيلي والسمر..»

نعم كان صوته ونغمه وألحانه توقظ القلوب النائمة والسارحة والملتاعة، جاء الجنوب العربي بكل مدنه ومحاضره وسواحله وجباله وروابيه، والآن تعود عدن وحضرموت والمكلا للحياة بعد ظلام عفاش والحوثي، ومازال يصدح صوت الطائر الأخضر، تعود الطائرة إلى الجنوب وعدن على الخصوص، تماماً كما قال أبوبكر سالم بالفقيه في إحدى أغانيه الرائعة ذات الجرس العالي والمثيرة للعواطف عندنا نحن على ساحل الخليج العربي، فما بالك بالإنسان الحضرمي أو العدني أو الجنوبي، بل كل اليمنيين الذين رددوا في غربتهم الطويلة أغاني وألحان ذلك الرائع مطرب الجزيرة واليمن الأول أبوبكر سالم بالفقيه.

«يا طائرة طيري إلى بندر عدن..»،

يُقال إن الفنان الكبير أبوبكر سالم بالفقيه، قد أتعبته الحياة بعد أن لاحت تباشير الفرح في عدن وحضرموت وعودة الحياة فيها إلى مسار جديد واعد بالخير والحب والسلام، ملتحماً بقوة بالخليج العربي، مقدماً صورة وصوت اليمني الأبي الذي لا يعرف طريقاً غير السلام والحب الذي حمله الإنسان الحضرمي أينما رحل، ووجه قبلته في الشرق أو الغرب في هذه الحياة، والذي ظل دهوراً طويلة حاملاً رسالة الأخوة والصوت العربي الأصيل ماداً يد الصداقة والأخوة لأبناء العروبة كافة، والذي لم يفعل قط ولن يقبل أو يرتضي أن يكون مثل الحوثي الذي امتدت يده إلى الفرس المجوس ليخرب وحدة اليمن ويمزق النسيج اليمني، كما نشاهده اليوم.

في نهاية الأمر طال الزمن أو امتد الوقت أكثر من اللازم، سوف تضع الحرب أوزارها، وتعود بلابل اليمن وأغانيه لتصدح، بأغاني أبوبكر سالم بالفقيه وأغاني محمد مرشد ناجي وفيصل علوي وأحمد قاسم الذي طرز الفن اليمني والجنوبي بأجمل الأغاني.

أبوبكر يستحق التحية والتقدير في حياته أو رحيله.. سلام أيها الفنان الرائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا