• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-07
المزينة والمدينة الزينة
2016-11-30
تكريم الشهيد.. تكريم للوطن
2016-11-23
دورة الحياة للكتاب
2016-11-16
في المعنى والأمكنة
2016-11-09
إشراقة الكتاب والورق
2016-11-02
دبي دائرة الماء الجميلة
2016-10-26
النخيل، الغاف، السمر والسدر
مقالات أخرى للكاتب

معرض الكتاب والمدارس

تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

يسعد المرء في معرض الكتاب الأعداد الكبيرة من الصغار وتلامذة المدارس، الذين يملؤون الممرات ضجيجاً ومرحاً بالرحلة المدرسية التي أخذتهم إلى هذا المعرض، والانفكاك من البرامج التعليمية، وربما بسبب وجودهم بين الكبار والكتب والمواد القرطاسية والتعليمية. الكثير منهم ينشغل بالركض بين أجنحة الكتب، وقد يتوقفون هنا أو هناك لتصفح مطبوعة أعجبتهم، أو لعبة تعليمية شدت انتباههم. بعضهم لا يفضل زيارة المعرض في أوقات زيارات المدارس، ولكني شخصياً تعجبني هذه الفترة لمشاهدة أبناء هذه الأجيال الذين يعرفون أهمية الكتاب. الكثير منهم لا يشترون، وهذا غير مهم، يكفي أن يعرفوا أن لهذا الكتاب مكانة خاصة في الإمارات، وله مساحة مهمة تتمثل في معارض عديدة تنعقد أثناء العام الدراسي.

والجميل أن الكثير من المدارس تهتم بزيارة معارض الكتب، وتدفع بطلابها إلى هذه الزيارة، وهذا الغرس المبكر لأهمية المطالعة والقراءة سوف يثمر في المستقبل.

إن زيارة المدارس أهم من الدروس المركزة في الفصول التعليمية، والمدارس التي تحرص على زيارة معارض الكتب تزرع للمستقبل عناصر شاهدت وتلمست الأهمية الكبيرة التي ينالها الكتاب، بما يضمه من دور نشر ومكتبات وباعة ومسيرين للأمور الإدارية. إنها تجربة مثيرة وخبرة مهمة يتحصلها الطلاب خلال زيارتهم، تجعلهم يدركون ما تعنية الكلمة المطبوعة. نشاهد الأطفال يمرحون ويلعبون، ولكن أبصارهم وآذانهم تكتسب مواقف تعليمية كثيرة، ويختزنون في ذاكرتهم الشيء الكثير، لذلك علينا أن نشجع المدارس على ذلك، ويجب أن تنال الدعم ولو اليسير، سواء بتخفيض أسعار الكتب والمطبوعات التعليمية، وتخصيص جوائز سنوية للمدرسة الأكثر حضوراً لمعارض الكتب على مدى ثلاث سنوات أو أكثر. الصغار في معرض الكتاب هم أملنا في وجود قارئ عربي يعرف أهمية القراءة والمعرفة والكتاب، وأعتقد أنه علينا أن نشاركهم الحضور، وألا نتذمر من الأصوات العالية والجلبة التي يحدثونها، فذلك أهم من ترك الساحة خالية لهم، ذلك أنهم يتعلمون من الشاري والبائع، ويدركون أهمية المشاركة الجماعية وإن كانت وسط الضجيج.

نزر يسير يتجنبون الحضور إلى المعرض عند زيارة المدارس وطلابها، ولكن تغيب عن بالهم أن مشاركة الطلبة الصغار في فضاء معرفي واحد، أمر مهم للكبار وللصغار وللمعرفة على السواء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا