• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-11-24
واحة نخيل العين
2016-11-10
صورة القارئ
2016-10-27
تواصل ثقافي
2016-10-13
جوهر الإنسان وحضارته
2016-09-29
لغة الفرح
2016-09-08
صوت الزمن الجميل
2016-08-25
الإنسان والقيمة الثقافية
مقالات أخرى للكاتب

حي البطين

تاريخ النشر: الخميس 28 يوليو 2016

في أبوظبي أحياء جميلة تتصف بتجددها ورونقها وسحر هدوئها، منها حي البطين وهو من الأحياء القديمة ذات التاريخ العريق على ضفاف بحر الخليج العربي، لما لها من علاقة جميلة بالغوص وصيد السمك، حيث ساحلها يرفد الحياة اليومية بعطاء خصب من عطاءات البحر التي لا تنضب ولا تكف عن السخاء إلى اليوم، ومجتمع البطين لا يزال لا يحل ارتباطه بالبحر، ولا يستغني عن ذاكرته الثرية بالحياة.

ولأنه حي عاشق للبحر والتراث والموروث فلابد للثقافة أن تقترب من رائحة التاريخ وفضاء البحر وذاكرة الفنون وأهازيج ومواويل الغوص، ولابد للؤلؤ من مدى يرتسم على أعتاب الحياة ونسيج الحكايات وألوان اللوحات المبتهجة بماضي وحاضر المدن، مما يوحي بأنه حي ترتسم فيه ملامح فنية جميلة نافذة، ويقترن بالغروب، حيث آخر ومضات النهار في مدينة أبوظبي حين تضع الشمس احمرارها على جبينه في وداع خيالي يزفه السكون والهدوء، والرغبة في التجسيد الفطري للحياة والفنون.

وفعلاً بدأت ملامح هذا التجسيد الفني تصل إلى أعتاب الحي، فقبل ما يقارب العشر سنوات افتتح «الغاف غاليري» ليشعل الحي نشاطاً مختلفاً بصبغة فنية غير معتادة، حيث اقترب الفنانون بألوانهم وروائعهم من هذا العالم السحري، ومنهم الفنانة سمية السويدي والفنان جلال لقمان.

وأضاف «غاليري الاتحاد» منظومة أخرى من الفنون والمقاهي ذات الذائقة الشعبية ومن وحي الحياة الأوروبية، فمن خلال بداية الصيف هذا العام بدا احتفاله للمرة الثالثة من خلال معرض سوق الفن، متزامناً مع برامج صيف أبوظبي، عارضاً لوحات فنية وممتلكات تراثية ومقتنيات أثرية، إضافة إلى عروض حية من الأغاني التراثية، وصنوف الأكلات والعطور والبخور، وكل ما يشمل العادات التراثية والأفراح، وذلك بإشراف خالد صديق، الذي قال «إن المعرض عادة ما يضم فنانين كباراً لهم تاريخهم، مع آخرين مازالوا في أول الطريق»، مؤكداً أن اللوحات تعرض على كبار الفنانين العالميين لتقييمها.

واللافت أن الحضور الذي يتابع الفاعليات الفنية صاحب ذائقة فنية وثقافية عالية، كما أنه حضور فاعل ومشارك سواء بلوحات فنية أو بصور فوتوغرافية قديمة تجسد ماضي أبوظبي من أسواق ومحطات بترول ووجوه، مرت عبر معالم أبوظبي الشائقة.

إن البطين من المفاصل المهمة في أحياء أبوظبي، وبحاجة إلى متحف بحري يختزل كل ما يخص أدوات الغوص والبحر والتراث، وبهذا ستكون الصورة تمازجت بشكل أكبر، وأثمرت بشكل أفضل.

Hareb.AlDhaheri@alittihad.ae

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا