• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-11-24
واحة نخيل العين
2016-11-10
صورة القارئ
2016-10-27
تواصل ثقافي
2016-10-13
جوهر الإنسان وحضارته
2016-09-29
لغة الفرح
2016-09-08
صوت الزمن الجميل
2016-08-25
الإنسان والقيمة الثقافية
مقالات أخرى للكاتب

درس الوفاء

تاريخ النشر: الخميس 14 يوليو 2016

تكريم العلم والعلماء والطلبة الناجحين من قمة القيادة هو الشرف والتشريف بعينهما، وهذه اللحظات لا يمكن أن تكون عابرة، بل إن كل من يرصدها سوف يرسمها في ذهنه بكل ما فيها من دلالات جميلة، وهي تصب في منظومة العمل الجاد في التنوير، والاهتمام بالعلم والمتفوقين فيه.

وحين كرم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الطلبة الأوائل والمتفوقين في الصف الثاني عشر على مستوى دولة الإمارات، قدم لهم نصيحة ذات معنى مهم حين تحدث سموه قائلاً: «بهذه المناسبة وعن طريق الصدفة التامة تفاجأت بأنه يوجد شخص هنا له فضل كبير عليّْ، هو مدرِّسي عندما كنت أدرس في أبوظبي، وهو الأستاذ أحمد مندي».

فهذه هي الروح السامية التي تعلو بالمعلم أولاً ثم بالثقافة التي ستعم من خلال كلمات مهمة ودالة ستسمو عالياً بكل من يقف وراء منظومة العلم، وستبث كلمات سموه في روح المعلمين والطلاب الوفاء وشغف المثابرة نحو النجاح، وثقافة التميز.

كلمات سموه تعطي للطالب معنى جميلاً لقيمة الإخلاص، وترسخ حب المعلم وتقديره، وكما يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:

قُمْ للمعلّمِ وَفِّهِ التبجيلا

كادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

لذا فإن ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يؤكد القيمة الذاتية والحضارية للمعلم، ويرمز إلى الوفاء الذي يجب أن يلقاه كل معلم أدى رسالته بإخلاص.

وأشير هنا إلى أن النظرة إلى المعلم خرجت في بعض الأوقات عن مدارها، خصوصاً عندما تم تجسيد المعلم في أعمال فنية ضاحكة وهزيلة خدشت هذه المكانة خدشاً لا يليق بهذه المهنة السامية وأهلها. ونعلم جميعاً أن الشعوب المتقدمة تحرص على ثقافة تبجيل مكانة العلم والعلماء، وتمنح المفكرين والأدباء مكانتهم في المجتمع، بل وأنشأت مؤسسات علمية وثقافية رائدة تحافظ على هذا الإرث القيم.

مرة أخرى ما قدمه سموه درس عظيم للجيل الجديد من الشباب، درس في رد الجميل، في تقدير المعلم، كما هو درس في المساواة بين الطلبة المتفوقين سواء كانوا مواطنين أو مقيمين على أرض الإمارات الطيبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا