• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م
2016-11-27
المتعة.. أولاً!
2016-11-20
أيهما؟.. الحب أم الاحترام
2016-11-13
كيف يبدو الحب!
2016-11-06
تاج القوانين
2016-10-30
سياحة الصورة!
2016-10-16
بداية العُمر!
2016-10-09
حكي «مارشا»!
مقالات أخرى للكاتب

نوافذ العالم..

تاريخ النشر: الأحد 15 فبراير 2015

وكأن نوافذ العالم تتفتح أمامي.. هذا الشعور ما كنت أخبر به صديقتي منذ عشرين عاماً، فبمجرد وضعي للرقم السري «للموديوم» وسماع صوت مرور الخط بجهاز الكمبيوتر الذي كان يشبه صوت تكسر الصحون، وبدء السماح لي بالتجول في عالم الشبكة الدولية، لقد كانت نوافذ العالم تفتح بالفعل. هذا منذ 20 عاماً، أما الآن، فالأمر له معاني أخرى، إذ لم يعد الأمر متعلقاً بالنوافذ وما نبصره من خلالها، بل في قدرتي على تنفسه وتذوقه.

هذا وأنا من جيل لم يعرف التكنولوجيا إلا بعد الانتهاء من سن المراهقة، ولم أتعامل مع الشبكة الدولية إلا بعد أن أصبحت موظفة، فكيف سيكون الحال بهذا الجيل الذي أجاد فتح (الآيباد) والتنقل بين تطبيقاته حتى قبل أن ينطق بكلماته الأولى، هل سيرى في الاتصال بالشبكة فتحاً لنوافذ العالم وسبيلا للتنفس، أم للأمر معان أخرى لديه! وهذا ما لاحظته أثناء انشغال ابن أخي المفرط بهاتفه المتحرك في كل فترة تجوالنا في سفرة خارج الدولة، ورغم احترامي لخصوصيته، إلا أن جمال المكان أجبرني أن أطلب منه أن يترك هاتفه ويمتع نظره بجمال العالم حوله، فأجابني بكل ثقة وهو يشير إلى هاتفه: العالم هنا!

إذا وحسب مفهوم هذا الجيل أن العالم داخل هذه التقنيات والشبكة الدولية، فلم تعد الشبكة تفتح النوافذ على العالم، فقد أصبح العالم بالنسبة لهذا الجيل هناك، داخل الشاشة، فيما يقدمه له الآخرون عبر الشبكة، أو حتى ما يساهم فيه عبر استخدام تطبيقات هذه الشاشة. لا أملك تصوراً واضحاً حول مستقبل تلك الرؤية التي ترى العالم بكل معطيات داخل الشاشة الإلكترونية، ولا أحمل رؤية باهتة حول شكل ذلك المستقبل، كما أني كذلك لا أحمل رؤية متفائلة، ولكنني على يقين أن أصحاب هذا الجيل سيعانون كثيرا في الطريقة التي سيتعاطون فيها مع غيرهم، إذ سيكون واجب على هؤلاء الآخرين أن يكونوا داخل الشاشة لكي يكونوا داخل دائرة الاهتمام، أو كما يقول ابن أخي، يكونوا في العالم.

     
 

الخطوة الأولى

كما أعتقد بأن الإنترنت فالتوه ..... يجب علينا ان ندرك أهمية مدى الخطورة باستخدام الشبكة العنكبوتية ؛ وعلى هذا ينبغي بجد ان تبدأ المؤسسات المعنية إتخاذ القرارات السليمة !!!!!!!!! على ان لا تقبل بإستخدام الإنترنت الى برخصة معتمدة . هذا هو الحل .

خكاك البلوشي | 2015-02-17

نوافذ العالم

الحمدالله الذي سخر لنا هذه التكنولوجيا وإلا كيف ؟ أقرأ المقاله من هاتفي المتحرك وانا في بيت أمي . ولكن ما يعيب هذه التكنولوجيا هو الإستخدام الخاطئ او المفرط من قبل المستخدمين.

اسماعيل حسن الحوسني | 2015-02-15

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا