• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م
مقالات أخرى للكاتب

شعر الأمثال

تاريخ النشر: الجمعة 25 يناير 2013

برع العرب في البلاغة، فضمنوا ديوانهم الشعري أمثالهم الشعبية التي تعبر عن حياتهم وثقافتهم، فنظموا شعراً جميلاً في هذه الأمثال، ما زالت خالدة إلى اليوم.

قال الأصمعي‏:‏ لم أجد في شعر شاعر بيتاً أوّله مَثلٌ وآخرُه مَثل إلا ثلاثة أبيات، منها بيت للحطيئة‏:‏

مَن يفعل الخيرَ لا يَعْدَم جَوَازِيَه..لا يذهبُ العُرْف بين الله والناس

وبيتان لامرئ القيس‏:‏

وأفلتهـــــنَّ عَلبَـــــاءٌ جَريضــــاً ولـــو أدْرَكْنَــهُ صَفِرَ الوِطَابُ

وقاهـم جَدُّهـــم ببنـــي أبيهـــم وبالأشْــقَين ما كان العِقَابُ

ومثلُ هذا كثير في القديم والحديث، 
فمنه قول طرفة‏:‏

ستُبْدي لك الأيامُ ما كنتَ جاهلاً وَيأتيكَ بالأخبار من لم تُزَوِّدِ

وفي هذا مثلان من أشرف الأمثال‏،.. ويقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم سَمع هذا البيت فقال‏:‏

إنَّ معناه من كلام النبوَة ومن ذلك قول الآخر‏:‏

ما كلفَ الله نفساً فوق طاقتهـا ولا تجــود يدٌ إلا بمــــا تَجِدُ

«ففي الصَّدْر مَثَل وفي العجز مَثَل».‏

ومن قولنا في بيتٍ أوله مثلٌ وآخره مثل‏:‏

وــقد صَــرَح الأعــــداء بالبَيــنْ وأشرَقَ الصُّبْحُ لذي العَيْن

وبعده أبيات في كل بيتٍ منها مَثلَ وذلك‏:‏

وعادَ مَنْ أهــــــوَاه بعـــد القِــلاَ شَقيقَ رُوحٍ بــــين جِسْـمَيْن

وأصبَــحَ الدَّاخـــل فــي بَيْننــــا كــسـاقِطٍ بــــين فِرَاشـــين

قـــــد ألبِـــسَ البِغْضَـــة ذا وذا لا يَصْلُحُ الغِمْــدُ لســــَيْفَينْ

ما بالُ من ليســت لـــه حاجــةٌ يكــون أنفْاً بذهــن عَينيــن

ومن قولنا الذي هو أمثالٌ سائرة‏:‏

قالــوا شــبابك قــد ولٌى فقلــتُ لهـم

هل من جـــديدٍ علــى كـر الجديديْـــنِ

صِلْ من هــــــوية وإن أبـــدى معاتـبة

فأطيب العيش وصــــــلٌ بين إلفـــين

واقطـــع حبائـــل خـــــل لا تلائمـــــه

فربِّما ضاقـــــت الدنيـــا علــى اثنيــن

ومن الأمثال التي لم تأت إلاّ في الشعر أو في قليل من الكلام‏ قول الشاعر‏:‏

تَرجو النجاةَ ولم تَســـــْلُك مَســــالكهَا

إنَّ الســفينةَ لا تَجـــْري عَلَى اليَبَـــس

ولما بلغَ حاتماً قول المُتَلَمِّس‏:‏

وأَعلمُ عِلـــمَ صـــدقٍ غير َظـــنٍّ لَتَقْــوَى اللـه مِنْ خيْر العَتَادِ

وحِفْـــــظ المـــــــــال أَيْســــرُ من بُغــــَاه وسـَيْر في البــلاد

غير زاد وإصلاح القَليل يَزيدُ فيه ولا يَبْقَى الكثير مــع الفسـاد

قال‏:‏ قَطَع الله لسانَه‏!‏ يحمِل الناس على البُخْل ألا قال‏:‏

لا الجودُ يفْنــي المـــالَ قبـــلَ فَنَائـــه

ولا البًخْلُ فــي مــال الشَــحِيح يزيــدُ

فلا تَلْتَمِـــسْ مالاً بعيْـــــــــش مُقَتِّــرٍ

لكـــلِّ غَــدٍ رزقٌ يعـــــــــود جديــــدُ

Esmaiel.Hasan@admedia.ae

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا