2014-04-12
وجوه الكرام
2014-04-11
من زاد نقص
2014-04-09
كلام أهلي
2014-04-08
اختلاف الرأي
2014-04-07
حيّاك وبيّاك
2014-04-06
ما للمليحة لا تعود
2014-04-05
طرف
مقالات أخرى للكاتب

نواصي الخيل

تاريخ النشر: الأربعاء 30 أكتوبر 2013

عرف العرب منذ الجاهلية بصون خيلها وإكرامها أكثر من أموالها لما كان لهم فيها من العز والجمال والمتعة والقوة على عدوهم، حتى أن كان الرجال من العرب ليبيت طاوياً ويشبع فرسه ويؤثره على نفسه وأهله وولده فيسقيه المحض ويشربون الماء القراح ويعيّر بعضهم بعضا بذالة الخيل وهزالها وسوء صيانتها ويذكرون ذلك في أشعارهم.

قال عنترة:

أَبنــــيَ زبِيبـــــة مـا لِمُهركُــــــم مُتَهَوشـــــاً وبطونُكــم عُجـــــرُ

ولكـــم بايثـــــاء الوليـــد عَلــى إثــر الحَميـــر بشــــــدة خُبــــر

إذ لا تــــزال لكـــم مُغَرغِــــــــرة تَغلــى وأعلــى لونهــــا صَهــــرُ

يقال (نواصي الخيل) تضرب مثلا للعز والرفعة فقد يقال العز في نواصي الخيل والذل في أذناب البقر.

ولم تزل العرب على ذلك من تثمير الخيل والرغبة في اتخاذها وصيانتها والصبر على مقاساة مؤونتها مع جدوبة بلادهم وشدة حالهم في معيشتهم لما كان لهم فيها من العز والمنعة والجمال.

حتى جاء الله به بالإسلام فأمر نبيه صلى الله عليه وآله وسلم باتخاذها وارتباطها لجهاد عدوه، قال الله تبارك وتعالى «وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم» فاتخذها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وحض المسلمين على ارتباطهم فكان رسول الله صلى عليه وآله وسلم من أرغب الناس فيها وأصونهم لها وأشدهم إكراماً لها وحباً وعجباً بها حتى أن كان ليتسارّ بصهيل الخيل يسمعه ويسبق بينها ويعطي على ذلك السبق ويمسح وجه فرسه بثوبه.

وقال» الغنم بركة موضوعة، والإبل جمال لأهلها، والخير معقودة في نواصي الخيل إلى اليوم القيامة».

ومما قالت العرب في الجاهلية في اتخاذها الخيل - وصيانتها وأثرتها لما كانت لهم فيها من المكرمة والعز والجمال قول خالد بن جعفر بن كلاب يذكر فرسه وكانت تدعى حذفة:

أريغــونـــي إراغتَكــــــمِ فأنــــي وحذفَـة كالشــجَى تحت الوريد

أســـــويها بنفســـي أو بَجـــــزء وأُلحفهـــا ردائــي فـي الجليـــد

أمَــرت الراعييِـــــن ليؤثرهـــــــا لهــا لبيــن الخليـــة والصعــود

لعــل اللــه يمكننــــي عليهـــــا جَهـــارا مــن زُهيـــر أو أســــيد

وقال سلمة بن هبيرة الضبي يذكر فرسه:

نُوَليهـــا الصريَـــحِ إذا شـــــتونا علـى عِـلاتهــا ونهـــر السَـــمارا

رجــــــاء أن تــؤديَــــه إلينـــــــا مـن الأعـداء غصبـا واقتســـارا

وقال المتنبي:

فَدَتْـكَ الخَيْــلُ وَهْـي مُسَـــوَّماتٌ وبَيِـضُ الهِنْـدِ وَهْــىَ مُجَــرَّدَاتُ

وَصَفْتُــكَ في قَـــوافٍ ســــائِراتٍ وقَدْ بَقِيَتْ وإنْ كثـرَتْ صِفــاتُ

أفاعِيــلُ الـوَرَى مـِنْ قَبْـلُ دُهْـمٌ وفِعْـلُكَ فـي فِعالِهِـــم شــِيَاتُ

Esmaiel.Hasan@admedia.ae

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما هو أفضل مسلسل يعرض في رمضان؟

السيدة الاولى
صاحب السعادة
سرايا عابدين
الغربال
باب الحارة