• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
مقالات أخرى للكاتب

رائحة اللبان

تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

إطلالة جميلة وفي زمن يشتد احتداماً في الحياة، ومن زوايا مختلفة، حيث ترى العالم وترى القادم المبهم والواقع المتأزم، نرى قلم المبدع الجميل إبراهيم مبارك يجر حبره من المد القصصي إلى التشكل الروائي والذي لازمه منذ مدى بعيد، فمثله ككاتب مشبع بالرؤى لا يكتب من المبادرة الذهنية أو بحثاً عن شغف مستميت لإصدارات نبوءتها الشتات.

فعالم إبراهيم مبارك القصصي منذ الثمانينات، وهو أجمل من كتب القصة القصيرة وأخلص لها، مدوناً بقلمه بتميز كل ما يطرحه من رؤى سواء في عالم الكتابة، أو ما يسرده من دلالات فكرية ووجهات نظر تخص الساحة الثقافية، وما يجدد سماتها وخصائصها، فمن خلال الحياة الثقافية، يرى مبارك ما يمكن أن يصلح اعوجاجها من منظور ثابت.

ولأن إبراهيم مبارك ولد من روح الإبداع لم تنكمش الكتابة لديه ولم تتوار العناوين عن حضورها، فكأنه في روايته رائحة اللبان ينبش الحياة من جديد، ويرسم شخوصه من مهن مختلفة، فلم يكن البحر سيد المهن بل سطّره ضمن السرد المتناغم، ونعلم بأن سطور وحروف الكاتب تمرست مهنة البحر وشغلت لديه الفكرة، إلا أنه كعادة البحّار في الخليج العربي بالذات دائماً ما يعود إلى صحرائه، يستل منها سردياته..

ومن واقع رواية مبارك الجديدة نقرأ حرية الصوت وقيمة المعنى ودلالات التفاصيل والمدارات، وبهذا يتمازج الكاتب المتفرد مع الكتابة الناضجة، وتتمازج الروح مع المكان كحالة تصويرية فريدة تثبت الرؤى وتنسج الحقائق وتنفرد بالخيال الصائب، فلا تحيد رواية رائحة اللبان عن المسار المتدفق بجمالية النسق والدقة والتحرر من شوائب الحياة الكامنة في كثير من صور البيئة المحيطة، حيث تحاك وتدور الأحداث، وتختلف الوجوه، في صراعها مع الرموز العدائية التي تنبت كالأشواك أمام طريق الحياة.

فنحن أمام نص يعتبر ملحمة روائية بصفحات قليلة قادرة على إشباع القارئ من خلال نمط الكتابة نحو امتدادات مختلفة، لكنها جوهرية متعالية فكرياً، وذات نمط رحب وسلاسة متدفقة وبأسلوب هادئ، ولا شك أنها امتدادات رائعة لكتابة إبراهيم مبارك، ولكن من جانب آخر لم نر من المؤسسات الثقافية إلى الآن أي تضافر من أجل تقديم الكتاب بما يليق به، خاصة أنه ينتمي إلى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف