• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

فضوها سيرة··!

تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

؟ كنت في أعقاب حوار ساخن أجريته مع الشيخ محمد بن صقر القاسمي قبل عدة أيام تحت عنوان ''تجربتي'' واستمر ثلاث حلقات.. قد اندهشت - على الأقل بيني وبين نفسي - لهذا الصمت الإعلامي المطبق الذي لم يتناول ما أثاره الرجل من أفكار وقضايا رغم أهميتها.. ولم يفعل سوى الزميل ضياء الدين علي نائب مدير التحرير رئيس القسم الرياضي بالخليج، فقد اختار إحدى القضايا الحساسة التي فتح فيها الشيخ محمد بن صقر باباً جديداً وهي قضية التجنيس إذا أردنا أن ندخل منه الى هذا العالم الذي أصبح سوياً في كل بلاد الدنيا ومعاقاً فقط عندما نتحدث عنه في الإمارات!

؟ الشيخ محمد بن صقر قال بتهكم: نحن نتحدث عن التجنيس صباحاً وعشية.. ونؤيده أحياناً ونستنكره أحياناً أخرى، رغم أننا أقدمنا عليه رسمياً في محاولة دياكيه الفاشلة!!

؟ وقال أيضاً إن الكلام عن التجنيس بهذه الطريقة مضيعة للوقت.. فهو قرار سيادي.. لكن الأنسب أن نتحدث عن منح جواز السفر وليس إعطاء الجنسية.. وقال إن اللوائح الدولية لا تشترط الجنسية فلماذا نتحدث عنها! هم يتحدثون فقط عن جواز السفر وهذا فيه الكفاية(!).

؟ وأكد الشيخ محمد أن إعطاء الجنسية للاعب كرة فيه إهدار لحق البلد السيادي فمن غير المقبول أن أعطيها للاعب سوف يتوقف عن اللعب بعد فترة طالت أم قصرت ومن هنا فالأسلوب الأمثل هنا هو الاتفاق معه على منحه جواز السفر ليلعب مع المنتخب الوطني طالما أن المعايير الدولية تنطبق على هذا الإجراء وبعد أن تنتهي فترة اللاعب يتم سحب الجواز منه ليعود الى طبيعته الأولى ويتم ذلك من خلال اتفاق مادي يتوافق مع الطرفين.. وأعتقد - يقول الشيخ محمد - إن هذه هي التجربة القطرية وهي الأنسب بالطبع بالنسبة للاعب كرة.

؟ وقال الشيخ محمد إن مسألة تجنيس اللاعب دياكيه أو اللاعب جريجوري لا يجب أن تخرج عن هذا المسار وإذا كانت الشروط الدولية تنطبق عليهما فيجب علينا أن نفاتحهما فوراً في الأمر، فإذا كان هناك توافق فليتم ذلك بأسرع وقت ممكن ودونما حديث متكرر بشكل يومي عن هذه القضية التي مللنا منها وسيرتها.

؟ ومن جانبي أقول ذلك حسماً لكلام متكرر وبصورة يومية سواء في صدر الصفحات الرياضية أو في صدر المواقع الرياضية.. علينا أن نحسم أمورنا بشكل جدي.. ونسأل أنفسنا هل نريد أوليفيرا؟ هل هناك مصلحة مؤكدة لضمه للمنتخب الوطني؟.. هل اللاعب ليس لديه اي مانع على فكرة جواز السفر؟.. إذا كانت الإجابة بنعم فعلينا بالبدء الفوري بالإجراءات وصاحب الإجراء هنا هو اتحاد الكرة وليس الوصل وآلية القرار معروفة.. فإما الذهاب للجمعية العمومية من خلال الدعوة لاجتماع عاجل واستثنائي أو إذا كان بالإمكان رفع الأمر مباشرة للمسؤولين الكبار لمعرفة رأيهم.

؟ وقناعتي أن المسؤولين الكبار لا يمانعون في اتخاذ أي قرار سوف يجلب مصلحة حقيقية للبلد وللمنتخب الوطني وبخاصة أن القيادة مهيأة جداً لذلك بعد هذا الاندماج الرائع الذي أحدثته كأس الخليج مؤخراً.

؟ أقول ذلك حتى نفض هذه السيرة وحتى نتوقف عن حكايات كل يوم.. ''ميتسو يريد أوليفيرا.. ميتسو سيجتمع بأوليفيرا.. السركال يقول اتحاد الكرة ليس هو المسؤول.. أوليفيرا يعلن تشرفه بالانضمام للمنتخب الوطني''.. إلى آخر هذه الأخبار التي لا تحمل أي جديد.. وتستنفد جهودنا وأفكارنا ''أكشن'' حقيقي.

؟ أرجوكم فضوها سيرة وتوكلوا على الله في أي جانب من الجوانب واحسموها وكفاية كلام.. فالمنتخب سيستفيد أكثر بالتأكيد من وجود النوعية.. وفي نفس الوقت لن يذهب الى الجحيم بدونهم.. احسموها وخلصونا!!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال