• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م
مقالات أخرى للكاتب

عمل يدعو للإعجاب

تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

أساس أي عمل ناجح .. التنظيم.

وقد شعرت من خلال متابعتي للاجتماع الأول للجنة دراسة تنظيم دوري المحترفين أنها بدأت الخطوة الأولى بوضع معايير دقيقة تنطلق من خلالها حتى تُتم هذا المشروع النوعي الصعب بما يتناسب ويتواكب وينجسم مع واقعنا وأحوالنا وأهدافنا وطموحاتنا فيما بعد.

وبالإضافة إلى المعايير التي تدخل في صلب الموضوع مباشرة مثل اشكالية ايجاد نظام تمويلي مستقر ودائم للأندية وهو معيار مفصلي .. بل هو يمثل العمود الفقري لنجاح أي دوري للمحترفين إضافة إلى ذلك أعجبتني نقاط أخرى كان التوصل إليها كفيلاً بحماية مبكرة لهذا المشروع الوليد ومنها دعوة لجنة الاحتراف الآسيوية لزيارة الإمارات والتنسيق معها وهذا معناه أن البلاد جادة في المشاركة بأول دوري آسيوي للمحترفين في عام (2009) كما أن قرار عمل زيارة للمجالس الرياضية بالدولة للتنسيق معها وشرح خطة العمل يعتبر في حد ذاته قرارا ذكيا يضع الجميع في قارب واحد وتوجه واحد.

إنني لا أملك الآن سوى توجيه التحية لهذه النخبة بقيادة حمد بروك على هذه الخطوات العملية الصائبة والاسترشاد في نفس الوقت ببيوت الخبرة الدولية والاستفادة القصوى من أفضلها خبرة بدليل مخاطبة (4) شركات تتنافس فيما بينها من أجل تقديم المشورة أو المشروع الأفضل.

شعرت أيضاً من خلال تكليف محمد المحمود بمهام نيابة اللجنة والتحدث باسمها أن الناس المختارة يهمها في المقام الأول انجاز العمل وعدم التوقف عند المسميات وبصراحة فالمحمود مؤهل للقيام بهذا الدور وقناعتي الشخصية أنه صاعد بقوة لتحمل مهام ربما أكبر في المستقبل.. فهذه النوعيات من الرجال - والمجتمع حافل بالكثير منها ما شاء الله - يجب أن تأخذ فرصتها الكاملة .. فالدماء الجديدة المثقفة والواعية وصاحبة العلاقات المتميزة داخلياً وخارجياً آن لها أن توضع في الواجهة حتى يستفيد المجتمع منها على المستوى العام وحتى تأخذ فرصتها الشخصية على المستوى الخاص وهذا حق الناس.

في لقاء يوسف السركال مع الإعلاميين كان موضوعياً في نقاط كثيرة تؤكد الاستفادة من التجارب السابقة والواقعية في النظر إلى الانجاز الخليجي الأول.

لنا عودة الى الموضوع بإذن الله وبخاصة في إشكالية ازدواجية الرئاسة ما بين اتحاد الكرة والجمعية العمومية .. والسركال لم يملك ازاء ذلك سوى القول بأنه سيكون سعيداً للغاية إذا عاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد مجدداً لرئاسة اتحاد الكرة .. هذا بالطبع كلام جميل لكنه حسب فهمي لطبيعة الأشياء لن يحدث .. وتبقى المشكلة في حاجة الى حل آخر .. ''إبقوا معنا''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال