• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
2017-12-11
موعد مع التاريخ
2017-12-04
«عاصمة العالم» بين ميسي ورونالدو
2017-11-27
متى تثبت رؤية الهلال؟
2017-11-20
فرصة ذهبية لـ«الذهبي»
2017-11-13
الرباعي الذهبي
2017-11-06
الوداد «المونديالي»
2017-10-30
«الثاني» وربما «الثالث»!
مقالات أخرى للكاتب

استثنائي !

تاريخ النشر: الأحد 18 فبراير 2007

؟ يكتسب اجتماع الجمعية العمومية لكرة الإمارات اليوم أهميته كونه أول اجتماع للجمعية بعد انتزاع لقب دورة الخليج، لأول مرة في تاريخ الكرة الإماراتية، مما فرض أن يكون الاجتماع استثنائياً لتحديد سبل استثمار الإنجاز الخليجي، حتى لا يصبح يوم الثلاثين من يناير 2007 مجرد يوم عابر في مسيرة الكرة الإماراتية التي انتظرت طويلاً حتى تعزف سيمفونية الفرح التي لايزال يتردد صداها حتى الآن.

؟ ومن حق الساحة الكروية ان تنتظر قرارات بحجم استثنائية الاجتماع، وأهمها الاتفاق على آلية لانتقالات اللاعبين تتوافق مع لوائح الاتحاد الدولي ولا تتعارض معها، فاللائحة التي تم اقرارها في الاجتماع الماضي، تنص على ان العقد الأول للاعب يجب ان يكون مع ناديه الأصلي، وهذا البند يتعارض مع اللوائح الدولية التي تسمح للاعب بحرية الانتقال لأي نادٍ آخر طالما أنه لا يربطه بناديه عقد رسمي يحدد واجبات وحقوق الطرفين، النادي واللاعب، بشكل واضح وصريح بما يضمن حقوق الطرفين.

؟ ولابد ونحن نناقش هذا الملف، ان نضع المصلحة العامة فوق أي اعتبار آخر من منطلق أن حرية انتقال اللاعبين يعود في النهاية بالفائدة على المنتخب الوطني، وما حدث في خليجي 18 خير دليل على ذلك، فلو لم ينتقل الحارس ماجد ناصر من الفجيرة الى الوصل، فربما وجد صعوبة كبيرة في اللعب للمنتخب الوطني وان يكون الحارس الأول للأبيض في خليجي 18 .

؟ وباختصار فإن الاحتراف لو لم نطبقه كمنظومة متكاملة، فإنه سيكون منقوصا ولن يحقق الايجابيات التي من شأنها ان تقود الكرة الإماراتية لتحقيق طموحاتها بدلا من أن تعود لـ تراوح مكانها من جديد.

؟؟؟؟

؟ حسب معلوماتي.. سيطرأ تغيير على أحد المناصب الرئيسية باتحاد الكرة خلال المرحلة المقبلة وسيتم استكمال أعضاء اتحاد كرة القدم، بعد استقالة خالد بن فارس وعبدالرحمن لوتاه.

؟؟؟؟

؟ جاءت الجولة الاخيرة للدور الأول بما لا يشتهي الشعباوية، فخسروا لأول مرة في دوري 2007 وكأن العنكبوت الجزراوي بات عقدة لفرقة الكوماندوز فبعد فوز الجزيرة على الشعب في كأس الاتحاد، صحح الجزراوية أوضاعهم وألحقوا بالشعب الخسارة الأولى ليرد فيرسلاين على يوسف الزواوي، بطريقته الخاصة، حيث صرح الزواوي قبل المباراة ان الكوماندوز الحالي يختلف تماما عن شعب فيرسلاين في اشارة الى ان الشعب حالياً افضل بكثير عما كان عليه تحت قيادة فيرسلاين وجاء رد المدرب الهولندي بالثلاثة، برغم ان الشوط الأول كان يمكن ان ينتهي برباعية جزراوية نظرا لعدم قدرة دفاع الشعب على التصدي لهجمات الجزيرة التي تنوعت من الجناحين والعمق.

ü والفوز الجزراوي من شأنه ان يعيد العنكبوت بطل كأس الاتحاد الى الواجهة من جديد، ولا يعني ان الشعب خسر فرصة المنافسة، والمهم ان يصحح أخطائه وان يستعيد عافيته مرة اخرى.

؟؟؟؟

؟ قبل مباراة الشباب والإمارات قلت بالحرف الواحد إن مهمة الشباب ليست سهلة أمام الإمارات ويا أخضر.. يا أخضر .

؟ وكان الفوز لفريق الإمارات الذي كان في أمس الحاجة للنقاط الثلاث، ولأول فوز يحققه مدربه العجلاني في دوري الإمارات.

؟؟؟؟

ü تمرد الجزراوي حسين سهيل على مقعد البدلاء فأصبح كبير هدّافي الفريق في آخر جولتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال