• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م
2017-12-11
موعد مع التاريخ
2017-12-04
«عاصمة العالم» بين ميسي ورونالدو
2017-11-27
متى تثبت رؤية الهلال؟
2017-11-20
فرصة ذهبية لـ«الذهبي»
2017-11-13
الرباعي الذهبي
2017-11-06
الوداد «المونديالي»
2017-10-30
«الثاني» وربما «الثالث»!
مقالات أخرى للكاتب

خطأ مشترك!

تاريخ النشر: الإثنين 12 فبراير 2007

**في ليلة واحدة دفع الجزيرة والأهلي فاتورة الخطأ المشترك الذي كان واحداً من أهم محاور اليوم الأول للجولة العاشرة مع استئناف الدوري.

*في لقاء الأهلي والوصل، ارتكب علي سعيد حارس الأهلي والمدافع خالد محمد خطأ مشتركاً، استثمره أندرسون وسجل الهدف الأول الذي مهّد للفوز الثلاثي الوصلاوي.

*وفي لقاء العين مع الجزيرة تكرر نفس المشهد، وارتكب علي خصيف حارس الجزيرة خطأ مشتركاً مع المدافع سالم مسعود استفاد منه سبيت خاطر وسجل هدف الفوز العيناوي بعد 115 يوماً من الانتظار، وإن كان الحارس يتحمل مسؤولية الهدف، بعد أن تقدم خارج المنطقة، برغم أن زميله المدافع كان يحاول ابعاد الكرة من أمام نصيب إسحاق، وهو ما لا يبرر إطلاقاً خروج الحارس من مرماه على هذا النحو!

****

**ضربت فرقة الفهود بالآراء التي توقعت أن تدفع فاتورة التوقف الطويل للدوري عرض الحائط، وواصلت مشوارها الناجح بثلاثية مع الرأفة في مرمى الأهلي حامل اللقب.

*وأن ينهي الوصلاويون الجولة العاشرة بدون هزيمة، وأن يكونوا أول من يتجاوز حاجز الــ 20 نقطة، فإن في ذلك دلالة واضحة على أن وثبة الفهود في دوري 2007 ليست مؤقتة وأن الفريق يملك من الامكانات ما قد يذهب به بعيداً في دوري هذا الموسم، بعد عدة سنوات عجاف.

*ولم يكن الفوز العريض الذي حققه الوصل على حساب حامل اللقب إلا تتويجاً للأداء الجيد الذي كان ترجمة لقدرة الفريق على الضغط على منافسه في نصف ملعبه، فضلاً عن تألق مهاجمه البرازيلي أوليفيرا الذي أرهق الدفاع الأهلاوي ولعب دوراً مؤثراً في وصول الفريق إلى النقطة 22انتظاراً لما يمكن أن تسفر عنه مباراة الإمارات والشعب برأس الخيمة الليلة.

*ومن حقنا أن نختلف مع الحكم محمد عمر في تقديره لركلة الجزاء الوصلاوية التي سجل منها الفهود الهدف الثاني الذي كان كافياً لحسم نتيجة المباراة، فركلة الجزاء لم تكن واضحة بالقدر الكافي، حيث لم يتعمد الحارس الأهلاوي عرقلة البرازيلي أوليفييرا بل حاول قدر الامكان أن يتحاشى التلامس معه.

****

**خلطة برازيلية باللون الأصفر وراء تألق الوصلاوية حتى الآن، وإسألوا البرازيلي زي ماريو مدرب الفريق، ومهاجميه البرازيليين اندرسون وأوليفييرا ومن خلفهما المايسترو الوصلاوي خالد درويش بأدائه البرازيلي!

*****

**مفاجأة منتصف الليل شهدت عودة فرهاد مجيدي لصفوف الأهلي على سبيل الاعارة، بعد أن ثبت عملياً أن الأهلي خسر بانتقال فرهاد لصفوف النصر.. وأن النصر لم يكسبه، واكتملت المفاجأة باعارة يستروفيتش العيناوي لصفوف النصر ليعوض فرهاد مجيدي.

*والسؤال: هل يستفيد الأهلي والنصر من حركة التنقلات الأخيرة، أم أن تصحيح أوضاعهما يحتاج إلى ما هو أكثر من ضم فرهاد ويستروفيتش؟

****

**الفجيرة حاول جاهداً أن يتفادى الخسارة أمام الشارقة، سعياً لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولكن هل الرغبة وحدها تكفي لتحقيق الطموح؟

؟ لا أعتقد.

*****

**هدف سبيت خاطر الثاني أنقذ الايطالي زنجا من حملة انتقاد لتغييره غير المبرر للاعب هوار ملا محمد الذي كان شعلة نشاط في الجبهة اليسرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال