• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م
2018-07-16
«مونديال القياصرة» شكراً
2018-07-15
ليلة بألف ليلة
2018-07-14
بطولة «المركز الثالث»!
2018-07-13
«كروتوهم»!
2018-07-12
«عطر» المونديال
2018-07-11
أشغال شاقة!
2018-07-10
نصف الحلم
مقالات أخرى للكاتب

فرصة ذهبية لـ«الذهبي»

تاريخ النشر: الإثنين 20 نوفمبر 2017

الفريق الوصلاوي أمامه فرصة ذهبية لترديد أنشودة «وصلاوي زمانك عاد»، مستثمراً انطلاقته المثالية في دوري هذا الموسم، التي كان من نتيجتها ست حالات فوز، وتعادلان فقط مع الجزيرة والعين خارج ديار «الفهود».

وفضلاً عن نجاح الفريق «الذهبي»، في تطبيق القاعدة الكروية الشهيرة التي ترى أن من يريد معانقة الذهب، فليس أمامه إلا أن يكسب كل المباريات التي تقام على ملعبه، والسعي لعدم الخسارة خارج ملعبه، فإنني أرى أن ظروفاً خارج «القلعة الصفراء»، من الممكن جداً أن تقفز بالوصل من المركز الثاني في الموسم الماضي، الذي رشحه للعب في دوري أبطال آسيا، إلى لقب البطولة هذا الموسم الذي غاب عن زعبيل منذ عشر سنوات.

وما أعنيه أن التنافس الساخن ما بين ثلاثي العين والجزيرة والوحدة تحديداً، سيصب في مصلحة الفريق الوصلاوي، مثلما حدث في الجولة الماضية عندما قسا الوصل على الظفرة بثلاثية، ثم أدرك الجزيرة التعادل مع العين، بعد أن كان متأخراً بهدفين، لينفرد الوصل بالصدارة، متفوقاً على ملاحقه العيناوي بنقطتين.

والصراع الثلاثي بين أندية العاصمة، ناهيك عن حالة فريق شباب أهلي دبي المخيبة لآمال جماهير في «سنة أولى دمج»، حيث التعادل الرابع على التوالي، من شأنه أن يعزز الطموحات الوصلاوية المدعمة بقوة جماهيرية غير عادية، وبنجاح مشهود للاعبيه الأجانب، يجعل حلم البطولة ليس مستحيلاً، بل على العكس يبدو قريباً من أي وقت مضى.

××××

التجربة السعودية في دوري أبطال آسيا، من شأنها أن تنعش آمال فريق الهلال في الفوز باللقب، برغم التعادل «غير المريح» في مباراة الذهاب بالرياض، فقد سبق لفريق الاتحاد قبل 13 عاماً أن لعب مع سيونجنام الكوري في النهائي، ولم يتعادل معه في جدة، بل خسر بثلاثة أهداف لهدف، وأعتقد الكثيرون أن رحلة الفريق إلى العاصمة الكورية، لن تكون سوى استكمالاً لمشهد جدة، فالفريق الكوري يكفيه الفوز بأي نتيجة أو التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف، ولكن «الإتي» قلب الطاولة في وجه بطل كوريا، وضرب بكل الحسابات عرض الحائط، وقهر الفريق الكوري بخماسية نظيفة، حوَّلت الحلم الكوري إلى كابوس، بينما عاد الاتحاد إلى جدة بأول ألقابه الآسيوية.

××××

السوري عمر خريبين نجم الهلال السعودي أحسن لاعب في آسيا عام 2017.

وإن يوم 29 نوفمبر لناظره قريب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا