• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
2016-10-17
في الإعادة إفادة !
مقالات أخرى للكاتب

قادمون ومغادرون!

تاريخ النشر: الإثنين 13 يوليو 2015

أكملت فرق دوري الخليج العربي استعداداتها للموسم الجديد، الذي تؤكد كل المؤشرات أنه سيكون حافلاً بالمفاجآت والصفقات.

وما بين قادم ومغادر، رسمت معظم الفرق ملامح استعداداتها، ولعل الغاني أسامواه جيان مهاجم العين هو أبرز المغادرين إلى الدوري الصيني بعد أربعة مواسم ناجحة حصد خلالها العين ثلاثة القاب للدوري، فضلاً عن بطولة الكأس والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا في الموسم الماضي، وأجاد العيناوية الاستثمار في النجم الغاني، وكسبوا ما يقارب 13 مليون درهم.

ويبدو أن العين يفضل أن يكون رأس الحربة في تشكيلته إفريقياً بدليل أنه تعاقد مع إيمانويل أيمينيكي النيجيري ليكون بديلاً عن جيان في الهجوم العيناوي، وهو النجم الذي ساعد منتخب بلاده في الفوز بلقب بطولة الأمم الأفريقية 2013.

وضمت قائمة القادمين عدداً من النجوم القديمة الجديدة من بينهم النجم التشيلي خورخي فالديفيا، المنضم إلى الوحدة، وهو الذي سبق أن صال وجال مع الفريق العيناوي، وأثبتت بطولة كوبا أميركا الأخيرة أن فالدي لا يزال يحتفظ بكامل تألقه، حيث كان أحد أهم عناصر فوز منتخب تشيلي باللقب القاري لأول مرة في تاريخه.

وعلى صعيد المدربين، عاد البرازيلي براجا إلى تدريب فريق الجزيرة مرة أخري بعد تجربته الأولى الناجحة مع الفريق خلال الفترة من 2008 وحتى 2011، والتي كسب خلالها لقبي الدوري والكأس وقبلهما بطولة كأس الإمارات، وهو واحد من أفضل المدربين على مستوى العالم، ويكفي فوزه بلقب كأس العالم للأندية عندما كان مدرباً لفريق إنترناسيونال البرازيلي، على حساب برشلونة الإسباني بهدف نظيف في نهائي 2006.

حظرت لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي على الأميركي تشاك بليزر عضو الجنة التنفيذية للفيفا ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم مدى الحياة بعد أن أثبتت التحقيقات حصوله على رشاوى لمساعدة فرنسا على تنظيم مونديال 1998، ومساعدة جنوب أفريقيا على استضافة مونديال 2010، وهوما اعترف به بليزر الذي شغل منصب سكرتير عام اتحاد الكونكاكاف خلال الفترة من 1990 وحتى 2010، في حلقة جديدة من مسلسل الفضائح الذي يتابعه العالم باهتمام بالغ منذ مايو الماضي وحتى إشعار آخر.

واللي يعيش ياما يشوف يا فيفا!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا