• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-05
«أيقونة آسيا»
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
مقالات أخرى للكاتب

الحلم الأخضر

تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

عندما يتواجه الأخضر السعودي مع نظيره الأوزبكي اليوم في ختام المجموعة الثانية لكأس آسيا، فإن أملاً يحدونا في أن يتجاوز الأخضر تلك العقبة، وأن يلحق بشقيقه الأبيض الإماراتي في دور الثمانية الكبار، لاسيما أن الأخضر يملك أكثر من فرصة لتحقيق ذلك، إما بالفوز والوصول إلى النقطة السادسة، أو بالتعادل، وعندئذٍ يتأهل بفارق الأهداف، حيث ساعدته الرباعية التي أمطر بها شباك كوريا الشمالية على دخول مباراة اليوم متفوقاً بفارق هدفين.

ولو حدث ذلك فإن الأخضر سيستعيد رونقه، وربما ذهب بعيداً في البطولة وهو المنتخب العربي الوحيد الذي عانق اللقب ثلاث مرات خلال الثمانينات والتسعينيات، قبل أن تشهد الألفية الجديدة غياب الألقاب الآسيوية عن الكرة السعودية، بعد أن اكتفت بالتأهل إلى نهائي «بيروت 2000» أمام اليابان وإلى نهائي 2007 أمام العراق، وفي المرتين خسرت اللقب بفارق هدف.

××××

لم تكن مباراة اليابان والعراق في إطار المجموعة الرابعة، إلا بمثابة مواجهة بين آخر بطلين لكأس آسيا، العراق بطل 2007 واليابان بطل 2011، ورغم خسارة أسود الرافدين بهدف، إلا أنني أرى أنهم الأقرب جداً لانتزاع البطاقة الثانية، بعد أن حجزت اليابان البطاقة الأولى، وأعتمد في تلك التوقعات على أن العراق مؤهل بقوة للفوز على منتخب فلسطين الذي لا يزال يبحث عن ذاته في كأس آسيا، بعد أن خذله فارق الخبرة مع منافسيه، فخسر بالأربعة أمام اليابان وبالخمسة أمام الأردن، وتنتظره مهمة شاقة للغاية أمام منتخب العراق الذي يدرك أن الفوز على منتخب فلسطين هو بوابته الوحيدة لدور الثمانية.

××××

ثلاثة منتخبات فقط من بين الـ 16 منتخباً مشاركاً في كأس آسيا حافظت على شباكها نظيفة حتى الآن، وهي كوريا الجنوبية من المجموعة الأول، حيث سجلت هدفين بست نقاط، ومنتخب إيران في المجموعة الثالثة، ومنتخب اليابان في المجموعة الرابعة، إذ طبقت المنتخبات الثلاثة القاعدة التي ترى أن الهجوم القوي يجب أن ينطلق من منظومة دفاعية قوية، وإذا سجلت هدفاً يجب أن تكون لديك مقومات المحافظة عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا