• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-05
«أيقونة آسيا»
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
مقالات أخرى للكاتب

ليلة ساخنة

تاريخ النشر: السبت 05 يوليو 2014

يكتمل الليلة المربع الذهبي لمونديال 2014 بلقاءين أقل ما يقال عنهما إنهما مواجهتان لا تعترفان بالأحكام المسبقة، رغم الأفضلية النظرية للأرجنتين في مباراتها مع البلجيك، ولهولندا في مباراتها مع كوستاريكا.

وأثبت مونديال البرازيل بما لا يدع مجالاً للشك أن الحسابات النظرية لا محل لها من الإعراب، بدليل خروج منتخبات بقيمة إسبانيا حامل اللقب وإيطاليا والبرتغال وإنجلترا، وتأهل منتخبات جاءت من الصفوف الخلفية مثل كوستاريكا وكولومبيا لمقارعة الكبار في ربع النهائي ناهيك عن المعاناة الكبيرة التي تعرضت لها ألمانيا حتى تعبر عقبة الجزائر وما وجدته الأرجنتين من صعوبات حتى تتجاوز سويسرا، وما واجهته هولندا حتى تتخلص من القوة المكسيكية، وما واجه البرازيل حتى تتجاوز تشيلي.

ولن تخرج مواجهة الأرجنتين مع بلجيكا عن هذا السياق، ويحدو عشاق التانجو الأمل في تكرار مشهد نصف نهائي مونديال 1986 عندما تقابل الفريقان وفازت الأرجنتين بهدفي الأسطورة دييجو مارادونا وتأهلت للقاء ألمانيا في النهائي الذي أعاد المجد للكرة الأرجنتينية، فهل يكرر «الملك» ميسي ما فعله «الملك» مارادونا ويقصي «الشياطين الحمر» عن المونديال.؟

ولن تكون مهمة هولندا أمام كوستاريكا أقل صعوبة مما ينتظر الأرجنتين أمام بلجيكا، فمستوى الفريق الكوستاريكي في صعود، بينما مستوى الهولنديين في تراجع، وكأن فوزهم التاريخي بخماسية على إسبانيا أشعرهم بالثقة الزائدة التي كانت أحد أسباب هبوط مستوى الفريق، حتى أنه كان مرشحاً وبقوة لمغادرة المونديال في مباراته مع المكسيك لولا ركلة الجزاء الوهمية التي احتسبها الحكم بيدرو البرتغالي لهولندا في الدقيقة الـ90، وليلة كروية ساخنة نتمناها لكم.

أهدى أحد رجال الأعمال اللاعب الجزائري جابو سيارة آخر موديل تقديراً لهدفه في مرمى ألمانيا، وشخصياً لديّ تحفظ عل هذا السلوك؛ لأن من شأنه أن يظلم بقية اللاعبين وعلى رأسهم رايس المويلحي حارس المرمى الذي لولا تألقه وذوده عن مرماه بكل بسالة لخرج المنتخب الجزائري خاسراً أمام الألمان بحفنة أهداف، ولولا تألقه في الدور الأول ما صعد منتخب بلاده للمرة الأولى في تاريخه إلى الدور الثاني والظلم حرام.

بعد عودتهم إلى العاصمة اليونانية عقب مشاركتهم في المونديال، رفض لاعبو اليونان الحصول على مكافأة مشاركتهم المونديال، استشعاراً بالذنب لخروجهم من الدور الثاني رغم أن منتخب كوستاريكا لعب أمامهم لمدة ساعة كاملة بعشرة لاعبين.

بصراحة عندهم دم.

لا يزال ملف المشاركة الكاميرونية في المونديال مفتوحاً على مصراعية، وبعد فضيحة تبادل لاعبي الفريق الضرب بعد الخسارة من كرواتيا طفت على السطح فضيحة أخرى لاتهام بعض اللاعبين بالتلاعب في نتائج مباريات الفريق في المجموعة الأولى، خاصة مباراة كرواتيا التي خسرها الكاميرونيون برباعية نظيفة، والمشكلة هنا ليست في الخسارة الثقيلة، ولكن في أن أحد المتراهنين داخل الكاميرون توقع قبل المباراة أن تخسر الكاميرون 4 - صفر وأن يتعرض أحد لاعبيها للطرد، وهو ما حدث تماماً في المباراة، مما أثار الشكوك والأقاويل، ويا خسارة على الأسود!.

Essameldin_salem@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا