• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-05
«أيقونة آسيا»
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
2016-10-17
في الإعادة إفادة !
مقالات أخرى للكاتب

90 دقيقة أشغال شاقة!

تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

تنتظر «الزعيم العيناوي» 90 دقيقة أشغال شاقة في نهائي «الشامبيونزليج الآسيوي» يوم السبت المقبل باستاد هزاع بن زايد، ومخطئ من يعتقد أن الطريق العيناوي نحو اللقب الغالي سيكون مفروشاً بالورود، قياساً على حقيقة أن الفريق العيناوي يكفيه الفوز على تشونبوك الكوري بهدف واحد للا شيء، لينتزع اللقب الآسيوي الثاني في التاريخ العيناوي.

وحقيقة الأمر أن المباراة النهائية ستكون محفوفة بالمخاطر، من منطلق أن التعادل بأي نتيجة يقود الفريق الكوري إلى اللقب الثاني، كما أن فريق العين مطالب بتحقيق المعادلة الصعبة، التسجيل وعدم قبول أي أهداف في مرماه، مما يستوجب توازناً كبيراً، دفاعاً وهجوماً، خاصة أن الفريق الكوري يجيد الهجمات المرتدة، والعودة بالنتيجة، مثلما حدث في مباراة الذهاب عندما تقدم أسبريلا للعين فرد البرازيلي ليوناردو للفريق الكوري بهدفين في 8 دقائق.

ولو تقدم العين بهدف، فلا بد أن يستبسل في الدفاع عن مرماه حتى صافرة النهاية، وحتى لو تقدم بهدفين نظيفين، فإنه سيكون مطالباً ببذل أقصى جهد، حتى لا يتمكن الفريق الكوري من تضييق الفارق ولو بهدف من الممكن أن يقوده إلى الوقت الإضافي، وربما إلى ركلات الترجيح.

وكل تلك السيناريوهات تؤكد أننا على موعد مع ملحمة كروية ساخنة، تكافئ الفائز بها بثلاث جوائز، اعتلاء عرش القارة والفوز بثلاثة ملايين دولار، وفوق كل ذلك تمثيل كرة القارة في مونديال الأندية باليابان.

وبالتأكيد نتمنى أن تكون كل تلك الجوائز من نصيب الفريق العيناوي، سفير الكرة الإماراتية في النهائي الآسيوي، وعلى اللاعبين أن يتذكروا جيداً، أنه لم يعد يفصلهم عن المجد الآسيوي سوى 90 دقيقة، وعليهم أن يستعيدوا ذكريات بطولة 2003 عندما أبهروا القارة بإنجازهم القاري غير المسبوق في تاريخ الكرة الإماراتية، وما أعقب ذلك الإنجاز من أفراح واحتفالات، وشتى ألوان التكريم، التي جاء على رأسها حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على زيارة كل لاعب في منزله والالتقاء بأسرهم، وحل كل مشاكلهم تقديراً وعرفاناً بدور تلك الأسر في تقديم لاعبين متميزين، رفعوا شأن بلادهم، من خلال تألقهم مع الفريق العيناوي.

وكلنا ثقة بأن لاعبي العين سيكونون على قدر المسؤولية، لإسعاد كل جماهير الكرة الإماراتية في ليلة نتمناها بلون البنفسج بمشيئة الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا