• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-05
«أيقونة آسيا»
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
مقالات أخرى للكاتب

«باي باي لندن»!

تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

من السابق لأوانه أن نقول للمنتخب الإنجليزي «باي باي لندن»، بعد خسارته أمام إيطاليا في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، فما زلنا في بداية المشوار، مع الوضع في الاعتبار أن المجموعة باتت أكثر تعقيداً بفوز كوستاريكا على أوروجواي، التي ستواجه إنجلترا في الجولة المقبلة بطريقة «خروج المغلوب»، فالفريقان يحتلان ذيل المجموعة، وليس أمام كل منهما سوى السعي لتحقيق الفوز بدلاً من الخروج المبكر.

وأثبتت مباراة الإنجليز مع الطليان أن خبرة الأزوري هزمت شجاعة الإنجليز، الذين يخوضون المونديال بتشكيلة معظم عناصرها من اللاعبين الشباب، ومعهم ستيفان جيرارد وروني، وحاولت تلك المجموعة أن تخرج بنتيجة إيجابية تعزز خطة روي هيدجسون مدرب الفريق، ولكن رأسية بالوتيلي أحبطت كل مخططات الفريق ووضعته فوق صفيح ساخن، بينما أهدت الطليان ثلاث نقاط غالية، تمهد الطريق أمامهم للعبور إلى الدور الثاني.

وإذا كنا تعتذر لمنتخب كوستاريكا، بعد أدائه الرائع أمام أوروجواي، بعد أن رشحناه ليكون «الحلقة الأضعف» في المجموعة، فإننا نهنئ المنتخب الإيطالي ليس على فوزه فحسب، بل لأنه كسب حارساً نجح في تعويض غياب بوفون الحارس المثالي للمنتخب الإيطالي خلال السنوات العشر الأخيرة.

××××

سجل فالديفيا الهدف الثاني لمنتخب تشيلي في مرمى أستراليا عندما استقبل الكرة من سانشيز فسددها قوية في الزاوية اليمنى العليا ليعين فريقه على الفوز بأول ثلاث نقاط.

ويا فرحة العيناوية

وفاجأ منتخب كوستاريكا نظيره منتخب أوروجواي وهزمه بثلاثية، رغم أن سعر النجم الأوروجواني كافاني فقط «63 مليون يورو»، وهو يساوي أكثر من ثلاثة أضعاف أسعار لاعبي كوستاريكا المغمورين، الذي لا تتجاوز أسعارهم جميعاً حدود الـ 20 مليون يورو، وهم يتذيلون قائمة المنتخبات المونديالية فيما يتعلق بالقيمة السوقية.

ويا شماتة الأردنيين!

××××

تستهل الماكينة الألمانية مشوارها في المونديال الليلة بمواجهة البرتغال في ثالث المواجهات الأوروبية الساخنة في كأس العالم، وإذا كان الألمان يبحثون عن لقب غاب عنهم منذ ما يقارب الربع قرن، فإن طموحاً يراود البرتغاليين في استعادة ذكريات مر عليها 48 عاماً عندما فازوا بالمركز الثالث في مونديال 1966 بإنجلترا، وأبهر نجمهم التاريخي الراحل الفهد الأسمر إيزيبيو العالم، وفاز بلقب كبير الهدافين، فهل يكرر كريستيانو رونالدو ذلك الإنجاز، ويقوى على مواجهة المانشافت في واحدة من أصعب مجموعات البطولة؟

أما لقاء غانا مع أميركا في المجموعة نفسها فأتوقع أن يكون واحداً من أمتع مباريات المونديال الحالي، إذ إنه بمثابة مواجهة ساخنة بين«المخ والعضلات»، أو بين مهارة «النجوم السمراء» وبين القوة البدنية لمنتخب «العم سام»،

وشخصياً أتوقع أن يذهب منتخب غانا بعيداً في هذه البطولة.

×××

يبدو أن مسلسل «العك التحكيمي» في المونديال جاهز من الآن لمنافسة كل مسلسات شهر رمضان، خصوصاً أن مباريات كأس العالم ستتزامن مع النصف الأول للشهر الفضيل.

وكل الدلائل تشير إلى تفوق واضح لمسلسل «العك التحكيمي»، حتى لو كانت المنافسة مع «الزعيم» عادل إمام أو مع القدير يحيى الفخراني أو مع «الساحر» محمود عبد العزيز!

Essameldin_salem@hotmail.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا