• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م
2017-08-21
الأسطورة!
2017-08-14
وماذا عن السوبر المصري؟
2017-08-07
باي باي يا عرب
2017-07-31
التجربة الوحداوية
2017-07-24
بداية لا تعرف «السعادة»!
2017-07-17
أمجاد يا عرب!
2017-07-10
قلبي معك يا زول!
مقالات أخرى للكاتب

كسبوا كل شيء إلا النتيجة!

تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

كسب «الفدائي» الفلسطيني كل شيء في بداية مشواره التاريخي بكأس آسيا، إلا نتيجة مباراته مع اليابان بطل آسيا. وبرغم الخسارة برباعية، إلا أن عزف النشيد الوطني الفلسطيني، ورفع العلم الفلسطيني في سماء آسيا وتواجد «الكوفية» الفلسطينية في أرجاء ملعب المباراة يعد مكسباً هائلاً، ما كان له أن يتحقق لو لم ينتزع «الفدائي» لقب التحدي بكل جدارة واستحقاق.

ومهما كانت المحصلة النهائية للظهور الأول لـ «الفدائي» في كأس آسيا، فإنه استخرج شهادة النجاح بمجرد التأهل ضمن أفضل 16 منتخباً في الكرة الآسيوية.

ويا أشقاءنا الفلسطينيين.. قلوبنا معكم.

××××

فوز أسود الرافدين على نشامى الأردن في اليوم الأول للمجموعة الرابعة يشكل حجر زاوية في المجموعة التي تصدرها المنتخب الياباني برباعيته في المرمى الفلسطيني، وينتابني شعور بأن ملامح المجموعة تحدد من يومها الأول، فالياباني، «بعيداً عن المفاجآت المدوية» سوف يتصدر المجموعة، كما أصبح المنتخب العراقي المرشح الأول لمرافقته إلى الدور الثاني.

××××

لم تشهد الجولة الأولى سوى فوز خليجي واحد بأقدام لاعبي الأبيض الإماراتي، وعلى حساب منتخب خليجي آخر، هو منتخب قطر الشقيق.

ولو بقي الحال على ماهو عليه ستتأكد مقولة، إن المستوى الفني لدورة الخليج الأخيرة بالرياض كان أبعد ما يكون عن المنافسة الآسيوية، إلا قليلاً!.

××××

بعيداً عن كأس آسيا، نال البرتغالي كريستيانو رونالدو، كما كان متوقعاً، لقب أحسن لاعب في العالم لعام 2014 للمرة الثانية على التوالي، والمهم في تلك المناسبة رد فعل الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أكد أن رونالدو يستحق اللقب بعد أن قدم موسماً رائعاً مع ريال مدريد.

ولا يعني ذلك استسلام ميسي الذي سبق أن فاز باللقب أربع مرات متتالية، بل يوحي بأن النجم الأرجنتيني سيحاول جاهداً أن يستعيد مستواه في 2015، وعشاق الكرة الجميلة في كل أنحاء العالم هم المستفيدون من تلك المنافسة الشرسة بين أبرز وأفضل نجمين على سطح الكرة الأرضية.

كل التهنئة لرونالدو وحظاً أوفر لميسي، وكل التقدير لمانويل نوير الألماني أفضل حارس على مستوى العالم، والذي يبدو أنه لن يكسب اللقب طالما أن رونالدو وميسي على قيد الحياة!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا