• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
2016-10-17
في الإعادة إفادة !
مقالات أخرى للكاتب

عيد (سوبر)

تاريخ النشر: الإثنين 12 سبتمبر 2016

سألني بعض الحضور في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة السوبر الإماراتي ما بين الأهلي والجزيرة، ما تفسيرك لاختيار القاهرة لاستضافة السوبر الإماراتي، بدلا من لندن، أو ميونيخ ؟

قلت دون تردد لأن في مصر عيد، عكس ما هو الحال في لندن التي لا يتجاوز العيد فيها حدود شارع إدجار روود، في حين لا تشعر بأي ملامح للعيد في ميونيخ، فما بالك لو تحول العيد في مصر إلى عيدين، عيد الأضحى أعاده الله على الجميع باليمن والبركات، وعيد استقبال الأشقاء الإماراتيين وهم يحتفلون بإقامة مباراة السوبر لأول مرة خارج الديار الإماراتية وتستقبلهم القاهرة كعادتهـــا بعبارة (ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين) .

ومثلما كانت (الأهرامات في ضيافة الإمارات ) في العام الماضي بلقاء السوبر المصري ما بين الأهلي والزمالك، ستكون (الإمارات في ضيافة الأهرامات ) في تجسيد واضح وصريح لعمق العلاقة الاستثنائية ما بين مصر والإمارات والتي أسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات (رحمه الله) .

ومثلما كان تنظيم الإمارات للسوبر المصري مثالياً على كل الأصعدة، فالأمل يحدونا أن يكون السوبر الإماراتي في قلب قاهرة المعز بمثابة كرنفال رائع يبقى في الذاكرة ويحفز لإقامته سنوياً في الحضن الدافئ والقلب النابض للأمة العربية.

ونجح ناديا الأهلي والجزيرة في مغازلة جماهير الأهلي والزمالك من أجل تأمين أكبر قدر من المؤازرة الجماهيرية لكل منهما، إذ اتجه الجزيرة صوب نادي الزمالك، حيث اللون الأبيض وفوز كل منهما بلقب كأس 2016، بينما اتجه الأهلي صوب الأهلي المصري لما بينهما من قواسم مشتركة، الاسم واللون والفوز بلقب دوري 2016.

وداخل ملعب استاد الدفاع الجوي مسرح اللقاء سيكون الحوار الكروي ما بين (فخر أبوظبي) و (الفرسان) بعيداً عن أي شوائب، لاستعراض آخر ما توصلت إليه الكرة الإماراتية.

ويبقى دائماً السؤال الحائر، من سيحول المناسبة إلى (عيد سوبر) ومن سيطبق مقولة (حاول مرة ثانية)؟

❐ ❐ ❐

قبل مباراة الأبيض الإماراتي ونظيره الأسترالي قلت بالحرف الواحد أن أستراليا ستكون أصعب من اليابان، وحدث ما توقعناه وخسر المنتخب لعباً ونتيجة بعد أن أرهقه الكانجارو.

والخسارة برغم قسوتها لا تقلل من فرص الأبيض لمواصلة المنافسة للتأهل لـ (مونديال روسيا) إن شاء الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا