• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-05
«أيقونة آسيا»
2016-11-28
لا تبكِ عيناوي!
2016-11-21
90 دقيقة أشغال شاقة!
2016-11-14
مفترق طرق!
2016-11-07
يا زمان الوصل
2016-10-31
الزمالك الأفريقي والعين الآسيوي
2016-10-24
ولما كانت الدقيقة الأخيرة!
مقالات أخرى للكاتب

شكراً 2015

تاريخ النشر: الإثنين 21 ديسمبر 2015

أيام معدودة ويغادرنا عام 2015، بحلوه ومُره، وإن كان يستحق منا كل الشكر والتقدير، حيث كان عاماً سعيداً على كرة القدم الإماراتية، إذ بدأ بالتواجد على منصة التتويج في بطولة الأمم الآسيوية، لأول مرة خارج الديار، بالفوز على المنتخب العراقي الشقيق في مباراة المركز الثالث، بعد أن كان المنتخب قد فاز بلقب وصيف بطل آسيا عام 1996 بالإمارات بأقدام الجيل الذهبي الذي كان قاد منتخب بلاده إلى مونديال إيطاليا قبل ذلك بست سنوات.

ولم ينته عام 2015 إلا وكانت الكرة الإماراتية على موعد مع نتيجة أخرى رائعة على الصعيد الآسيوي بتأهل النادي الأهلي إلى نهائي دوري أبطال آسيا وخسارته بصعوبة أمام جوانزو الصيني بهدف للاشيء، واستحق (الفارس الأهلاوي) أحمد خليل أن يفوز بلقب أحسن لاعب في آسيا ليصبح ثالث لاعب في التاريخ يجمع لقبي أحسن لاعب صاعد وأحسن لاعب في الكرة الآسيوية، بعد الإيراني مهدي مهدافيكيا والياباني أونو، وما يضاعف من قيمة الإنجاز أن القارة الآسيوية شهدت لأول مرة في تاريخها منافسة رائعة بين نجمين إماراتيين على اللقب، وهما أحمد خليل وعمر عبد الرحمن، وما أروع خليل عندما أعلن بعد الفوز بالجائزة أنه يهديها لزميله عموري وأنه يعتبر أن الفوز بها جاء مناصفة مع النجم العيناوي الكبير.

واكتمل المشهد الرائع في حفل التكريم بفوز مهدي علي (مهندس) الكرة الإماراتية بلقب وصيف أفضل مدرب على مستوى القارة، وبذلك يكون مهدي أول مدرب إماراتي ينال هذا الشرف.

أما لقطة العام فيستحقها أيضا النجم أحمد خليل عندما احتسب نواف شكر الله حكم مباراة الإمارات والعراق ضربة جزاء لمصلحة منتخب الإمارات في مباراة تحديد المركز الثالث في بطولة أمم آسيا باستراليا، وكانت النتيجة تشير في ذلك الوقت إلى تعادل الفريقين 2/ 2 وكان رصيد كل من أحمد خليل وعلى مبخوت أربعة أهداف، ومن يسجل تلك الركلة سينفرد بصدارة الهدّافين، وتنازل خليل لمبخوت، بروح رياضية عالية، ليسجل مبخوت هدف الفوز الإماراتي، ليكسب لقب هدّاف آسيا بعد شهور قليلة من نيله لقب هدّاف الخليج

وكل ما نأمله أن يحمل عام 2016 كل الخير للكرة الإماراتية بإنعاش الآمال في التأهل إلى نهائيات مونديال 2018 بمشيئة الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا