• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
2017-12-11
موعد مع التاريخ
2017-12-04
«عاصمة العالم» بين ميسي ورونالدو
2017-11-27
متى تثبت رؤية الهلال؟
2017-11-20
فرصة ذهبية لـ«الذهبي»
2017-11-13
الرباعي الذهبي
2017-11-06
الوداد «المونديالي»
2017-10-30
«الثاني» وربما «الثالث»!
مقالات أخرى للكاتب

محصلة منطقية

تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

؟؟ لم نفاجأ بالانطباعات التي خرج بها وفد لجنة دوري المحترفين الآسيوي في نهاية زيارته للإمارات، لم تكن إشادته بالبنية التحتية لأندية الإمارات إلا ''تحصيل حاصل''، حيث سبق للاتحاد الدولي أن أشاد بامكانات الإمارات وقدراتها الكبيرة، بعد النجاح الكبير في استضافة مونديال الشباب قبل 4 سنوات حيث كان التنظيم الرائع، في ملاعب أبوظبي ودبي والشارقة نقطة انطلاق هائلة في مسيرة البطولة، حتى قيل وقتئذ إن التنظيم الإماراتي أعلى من مستوى البطولة.

؟؟ كما أننا لم نفاجأ بالملاحظات التي أبداها الوفد الآسيوي، فالمشروع الإماراتي الذي يهدف للتحول من الهواية إلى الاحتراف لا يزال في بدايته، بكل ما في ذلك الملف من تفاصيل فنية واقتصادية وإعلامية، مع قناعة كاملة بأن التحول إلى الاحتراف لا يتم بــ ''كبسة زر'' بل يحتاج إلى تضافر كل الجهود حتى يبدأ الاحتراف الإماراتي من حيث انتهى الآخرون، دون الدخول في مغامرات غير محسوبة.

** ولاشك أن لجنة دوري المحترفين الإماراتي برئاسة الأخ حمد بن بروك أصابت عندما سعت للتفاوض مع الاتحاد الآسيوي لإعفاء أندية الإمارات من شرط الكيان التجاري، على الأقل في بداية التجربة، على أساس أن تلك الخطوة - تحديداً - تحتاج إلى إجراءات كثيرة، لأنه ليس من السهل أن تتحول الأندية، بين يوم وليلة من ملكية الحكومة .. إلى الملكية الخاصة.

؟؟ لقد انتهت زيارة الوفد الآسيوي التي كانت بمثابة خطوة في طريق طويل وشاق، وباتت الرؤية أكثر وضوحاً الآن قبل أن يتحول الأمر إلى طاولة الجمعية العمومية أوائل الشهر المقبل.

üüü

؟؟ حتى والعين يحتل المركز السادس بنهاية الجولة 17 فإنه سيلعب دوراً مؤثراً في تحديد بطل ،2007 حيث سيواجه الوصل ''المتصدر'' في الجولة ''''18 وسيلعب مع الجزيرة ''الثالث'' في الجولة ''''21 وسيكون لنتيجة هاتين المباراتين دور مهم في تحديد ملامح خارطة الطريق نحو اللقب.

üüü

؟؟ من يقرأ جدول الترتيب بإمعان، من السهل أن يكتشف أن الشعب هو الأقرب لمثلث الصدارة، وإن كان يبتعد عن المركز الأول بـ 6 نقاط كاملة.

؟؟ ومن السهل أن يلاحظ أن النصر هو الأقرب لمثلث الخطر، حيث يحتل المركز التاسع بـ 20 نقطة، أي متفوقاً بفارق 4 نقاط فقط عن دبي العاشر والإمارات ''الحادي عشر'' برصيد ''16 نقطة''.

؟؟ وبرغم تلك الوضعية ''فوق وتحت'' إلا أنني أعتقد أنه من الصعب على الشعب أن يعود للمنافسة على اللقب مرة أخرى خاصة بعد خسارته الأخيرة من الفجيرة التي أعقبت تحقيقه فوزين مهمين، على الشارقة.. وعلى الوصل. كما لا أتوقع أن يدخل الفريق النصراوي دائرة الخطر، فكل المعطيات تؤكد أن الفريقين الهابطين سيكونان اثنين من ثلاثة، الفجيرة والإمارات ودبي، تماماً مثلما باتت فرص الصعود لدوري الأضواء والشهرة بين اثنين من ثلاثة، الاتحاد والظفرة وعجمان.

؟؟ وستبوح الجولات المقبلة بكل أسرارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال