• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     
2017-12-11
موعد مع التاريخ
2017-12-04
«عاصمة العالم» بين ميسي ورونالدو
2017-11-27
متى تثبت رؤية الهلال؟
2017-11-20
فرصة ذهبية لـ«الذهبي»
2017-11-13
الرباعي الذهبي
2017-11-06
الوداد «المونديالي»
2017-10-30
«الثاني» وربما «الثالث»!
مقالات أخرى للكاتب

فتش عن القاعدة

تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

؟؟ منذ بداية التسعينات أعلنت عدة دول عربية تطبيق الاحتراف الكروي، وبمرور الوقت لم تحقق تلك التجارب، برغم ما طرأ عليها من تعديلات، الهدف منها، وعلت الأصوات التي تطالب باعادة النظر في تلك التجارب التي فقدت العديد من عناصر نجاحها.

؟؟ لذا أحسنت لجنة دوري المحترفين التي شكلتها الجمعية العمومية لكرة الإمارات صنعاً، عندما أعلنت منذ البداية أنها ستنطلق في عملها من حيث انتهى الآخرون، مع ادراكها بأن عدم تحقيق التجارب العربية الأخرى النجاح المأمول كان نتيجة أن الاحتراف تم تطبيقه تنفيذاً لتوجيهات عليا، دون أن ينطلق من القاعدة التي هي أساس نجاح التجربة، والمقصود بالقاعدة هنا هي الأندية، لذا فإن لجنة دوري المحترفين الإماراتي حريصة على التواصل مع الأندية، سواء بشكل مباشر، أو من خلال التفاعل مع المجالس الرياضية بكل من أبوظبي ودبي والشارقة، مع التأكيد على أنه سيتم توزيع التصور النهائي لدوري المحترفين على الأندية، قبل أسبوع كامل من عرضه على الجمعية العمومية، حتى يصبح الجميع على بينة من كل التفاصيل وحتي يبني قرار أعضاء الجمعية العمومية على قناعة كاملة.

؟؟ ومن منطلق أن القاعدة هي الأساس كانت مبادرة مجلس دبي الرياضي بتنظيم دورات رياضية تثقيفية لطلبة مدارس دبي، لزيادة معدلات الوعي بكل القضايا المطروحة على الساحة الحالية وفي مقدمتها رغبة رياضة الإمارات في التحول من الهواية إلى الاحتراف، استثماراً للانجاز التاريخي بالفوز بلقب كأس الخليج، بعد 35 عاماً من الانتظار.

؟؟ ولا خلاف على أن تلك المرحلة الانتقالية التي تعيشها كرة الإمارات تستوجب زيادة جرعة توعية كل عناصر اللعبة بطبيعة المستجدات التي من شأنها أن تحول كرة الإمارات من حالٍ إلى حال.

؟؟؟؟

؟؟ في نهاية مونديال 2006 فوجئت بقرار الاتحاد الدولي باختيار الألماني لوكاس بودلسكي للقب أفضل لاعب صاعد في المونديال، وقلت وقتئذ أن القرار ليس سوى مجاملة للألمان، لنجاحهم في استضافة البطولة، وتعويضاً لهم لخسارتهم أمام إيطاليا في نصف النهائي، لاسيما أن بودلسكي فاز بذلك اللقب على حساب البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي كان أحد أهم أسباب صعود منتخب بلاده لنصف النهائي بعد 40 عاماً من تحقيق البرتغال نفس الانجاز في مونديال انجلترا .1966

؟؟ وقلت وقتئذ وفي أكثر من مناسبة أن كريستيانو رونالدو هو الأحق بلقب أحسن لاعب صاعد في كأس العالم ولم تمض فترة طويلة، إلا ورد كريستيانو رونالدو على ذلك الظلم بطريقة عملية حيث أثبت أنه أحد أهم عناصر نجاح مانشستر يونايتد وانعاش آماله في تحقيق الثلاثية، الدوري الإنجليزي والكأس واللقب الأوروبي، واتفقت الآراء على أن كريستيانو رونالدو بات مرشحاً للقب أحسن لاعب في العالم، وليس أفضل لاعب صاعد فحسب، بدليل تلك العروض المغرية التي تلقاها للانتقال من يونايتد واللعب في أندية أوروبية أخرى على رأسها ريال مدريد الذي عرض ضمه مقابل 80 مليون يورو 108 ملايين دولار مما دفع يونايتد لاقناعه بتجديد عقده والبقاء في أولد ترافورد حتى .2012

؟؟ إنه نجم من طراز نادر.. ويا حظ الشياطين الحمر.. ومنتخب البرتغال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال