• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
2017-12-18
«جزيرة» الأحلام
2017-12-11
موعد مع التاريخ
2017-12-04
«عاصمة العالم» بين ميسي ورونالدو
2017-11-27
متى تثبت رؤية الهلال؟
2017-11-20
فرصة ذهبية لـ«الذهبي»
2017-11-13
الرباعي الذهبي
2017-11-06
الوداد «المونديالي»
مقالات أخرى للكاتب

تحت الصفر!

تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2007

*يستهل الأبيض الأولمبي مشواره في التصفيات الآسيوية اليوم أملا في انتزاع احدى بطاقتي المجموعة والوصول للتصفيات النهائية المؤهلة لبطولة الكرة بأولمبياد بكين 2008 .

*ولا أحد يستطيع ان يقلل من حجم صعوبة المهمة التي تنتظر المنتخب في مجموعة تضم ثلاثة منتخبات اخرى قوية هي كوريا الجنوبية وأوزبكستان واليمن، ولا أعتقد ان المنتخب اليمني سيكون الحلقة الأضعف في هذه المجموعة، بل يمكن جداً أن يلعب دورا مهماً في ترتيب الأوراق وتحديد الفريقين الصاعدين من المجموعة.

*وتكمن صعوبة مهمة المنتخب، فضلا عن قوة المجموعة، إلى أن المنتخبات الأخرى ستتعامل معه، على انه نتاج كرة الإمارات الفائزة مؤخرا بلقب كأس الخليج، كما ان التجارب الأخيرة، مع اعترافنا بأن الرسمي غير الودي، كشفت بعض نواحي القصور في المنتخب، ناهيك عن الظروف المناخية التي تصاحب مباراة الفريق امام اوزبكستان اليوم في طشقند حيث تصل درجة الحرارة إلى 5 تحت الصفر، وهي حالة لم يسبق للمنتخب ان واجهها.

*وبرغم كل تلك الظروف المعاكسة إلا أن روح خليجي 18 يجب ان تكون العنوان الأبرز لمشاركة الأبيض الأولمبي في التصفيات الآسيوية، سعيا لتحقيق انجاز غير مسبوق بالتأهل لنهائيات الأولمبياد، مثلما حقق الأبيض الإماراتي إنجازاً أسعد به شعبا بأكمله بعد 35 عاما من الانتظار.

*****

*لم يكن اكثر المتشائمين يتوقع ان ينتهي شهر العسل بين التشيكي ميلان ماتشالا والمنتخب العماني، بعد خليجي 18 لاسيما ان الأحمر العماني حقق معه افضل النتائج سواء على صعيد دورة الخليج حيث فاز العمانيون بلقب وصيف البطل في خليجي 17 بالدوحة و خليجي 18 بأبوظبي وهو أفضل انجاز خليجي في تاريخ الكرة العمانية، كما صعد المنتخب العماني - بقيادة ماتشالا - لنهائيات أمم آسيا الصين 2004 لأول مرة في تاريخه، وكرر نفس الانجاز مع ماتشالا بالصعود مجددا لنهائيات كأس آسيا ،2007 وكلها نتائج ايجابية تؤكد ان المنتخب العماني يسير في الطريق الصحيح وأن خليجي 19 في مسقط بعد عامين قد تكون موعدا لمعانقة اللقب الخليجي لأول مرة.

*وبانتهاء مهمة ماتشالا مع المنتخب العماني يكون 4 مدربين قد دفعوا فاتورة خليجي 18 حيث انهت الدورة العلاقة بين أكرم سلمان ومنتخب العراق بعد الخروج المفاجئ من الدور الأول، وأبعدت الألماني بريجل عن منتخب البحرين، بعد المباراة الأولى مع السعودية، ولم يكن صالح زكريا مدرب الكويت افضل حالاً، حيث لم تتجاوز علاقته بالأزرق الكويتي حدود المباريات الثلاث التي لعبها الفريق بالدورة.

* ويبقى السؤال: هل سيواصل جمال الدين موسوفيتش مهمته مع العنابي أم ان للاتحاد القطري رأي آخر؟

* إنها مقصلة خليجي 18 التي تأبى ان تتوقف، برغم ان الدورة انتهت قبل شهر كامل!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال