• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-10-26
ليس دفاعاً
2016-10-19
مع حمدان.. الأهلي يزدان
مقالات أخرى للكاتب

يوم العلم.. دعوة للتحفيز

تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

ليس للوطن يوم وإنما كل أيامنا للوطن، وتلاحمنا في يوم العلم كسائر أيامه، يرفرف عالياً يعانق السماء والمجد، الذي غرسه زايد وإخوانه.. وغرسه الآباء والأجداد وحافظ عليه الأبناء.. زرع في القلوب وفي جذور الوطن قبل أن يرفرف على السواري وفي الميادين وفوق القمم.. إنه يوم للاحتفاء بالإنجازات التي تحققت في ميادين العمل المختلفة، وفي الرياضة التي تصدرت المشهد منذ قيام الدولة، ومن عهد زايد إلى يوم خليفة.. إنجازات تتلاحق وانتصارات تتوالى في كل محفل، وعلمنا يرفرف فوق المنصات، ويرفعه أبناء الإمارات مع كل مجد يصنعونه ويحققونه.

يوم العلم رمزيته تتعدى احتفاليته.. يغوص في أعماقنا، وترديد نشيدنا الوطني يصل صداه بعيداً ليظل عالياً شامخاً كشموخ دولتنا التي ستكمل عامها الخامس والأربعين بعد أيام.. اليوم عيد وغداً عيد وكل أيامنا أعياد في كنف دولة العز، وعلم الشموخ الذي سيرفعه أبناؤنا وبناتنا في مدارسهم وأنديتهم، وفي وزاراتهم ومؤسساتهم.. في الميادين وعلى أسطح المنازل، حباً وولاءً وعرفاناً له.

احتفالات الغد، ستكون حاضرة في كل موقع، يتفاعل معها أبناء الإمارات والمقيمون، وأبناؤنا خارج الوطن وفي كل بقاع العالم، ومن محبيه في أرجاء المعمورة، لأنه يعني لهم الكثير لما قدمه لهم.. وبهم ومعهم ننثر الحب والخير والنماء.

يوم العلم ليس كسائر الأيام، وإنما يوم يعم فيه الفرح والاعتزاز بعزة ووحدة وتضحيات أبنائه لحاضر ومستقبل دولة الإمارات.. تزين فيه الإنجازات صدور رياضيينا في الساحات والميادين بأسويائهم ومن ذوي الإعاقة منهم، لأن الفرح يعم الجميع، وعز الوطن يصنعه المتميزون بعطاءاتهم وتضحياتهم، يلفهم جميعاً علم الإمارات الشامخ دائماً، دافعهم حب القيادة والانتماء لوطن الشموخ.

كثيرة هي المرات التي رفع فيها أبناؤنا علم المجد في الأحداث الرياضية الإقليمية والعربية.. القارية والدولية، وعزف معه سلامنا الوطني، ولوح شبابنا بأيديهم بإنجاز حققوه، وصفقت لهم الجماهير الغفيرة في المدرجات، وذرفت دموع الفرح خلف الشاشات، ليشكلوا جميعاً ملحمة في حب الوطن، وحب القيادة التي غرست فيهم بذور الولاء والتضحية من أجله، ليظل شامخاً إلى الأبد بإذن الله وتوفيقه.

احتفالية الغد لونها علم الإمارات، ونسيجها الانتماء للوطن، والولاء للقيادة، وحب الخير لكل الأجناس في بقاع العالم، وبسواعد أبنائه، ترتفع راية العزة والحق والكرامة في سماء المجد.. يوم العلم دعوة للتحفيز والإنجاز والابتكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا