• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

احذروا مدينة العشاق

تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

احتضنت مدينة العشاق عشق آباد التركمانستانية، على مدار الأسبوع الماضي، منتدى الإعلام الرياضي الآسيوي، وعيد الإعلاميين الآسيوي الأول، برعاية الرئيس التركمانستاني الذي أعرب عن سعادته لإقامة هذا المنتدى، ووقوف الإعلام والصحافة الآسيوية والعالم على استعدادات تركمانستان لاحتضان دورة الألعاب الآسيوية الخامسة للصالات في سبتمبر القادم.

عشق آباد التي تعشق الخيل والخيول، تفتح ذراعيها لاستضافة العديد من الأحداث والبطولات الرياضية، بعد أن أدهشت الجميع بروعة وجمال المدينة الرياضية، وبمرافقها المختلفة عالية الجودة وفائقة الجمال، لتكون عروس المدن الرياضية، لا على المستوى الآسيوي فحسب، وإنما على مستوى العالم، بموازنة فاقت خمسة مليارات دولار، لتبدأ رحلة تسويق المدينة، من خلال الرياضة التي أصبحت قبلة العالم في الاستثمار والتنوع الاقتصادي، وعائداتها على الناتج المحلي للدول في المرحلة المقبلة.

وأولى تلك الخطوات، وقبل عام من إقامة البطولة، كان المنتدى الإعلامي وعيد الوفاء الأول لمن وضعوا اللبنات الأولى لمسيرة الإعلام الرياضي، في أكبر قارات العالم سكاناً وأكثرها نمواً، وفي مدينة عشقها الأول كاسمها، الخيل وجمالها التي تربعت على عرش العالم على مدى السنوات العشر السابقة.

ولأن للخيل مكانة في تركمانستان، فقد حدد لها عيد وطني في 22 أبريل من كل عام، وأسندت مهام الإشراف على شأنها لوزير، ومنشآت تعد تحفة معمارية، ضمن سلسلة المنشآت الرياضية التي تزخر بها المدينة العاشقة، فكان المنتدى الإعلامي والعيد الأول بمثابة عيد تعيشه القارة سنوياً، يحتفي برجال الصحافة، تقديراً وعرفاناً لمن يحملون على عاتقهم مسؤولية نقل الحدث للعالم.

أيام حافلة عشناها خلال الزيارة واهتمام غير مسبوق لمسناه لحدث إعلامي رياضي في القارة الآسيوية من رأس الدولة العاشق للرياضة في يومها الرياضي، مروراً بتحفة المدينة الرياضية والفعاليات المتتالية قبل انطلاقة الدورة الآسيوية، لتدخل من خلالها تركمانستان عالم الرياضة، من أوسع الأبواب.

فاحذروا يا شباب آسيا عشق مدينة العشاق للرياضة، وترقبوا منافستها القوية لأبطالها في القادم من الأحداث، لتصبح قوة لم تعهدوها، ومنافساً لم تألفوه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا