• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
2016-10-19
مع حمدان.. الأهلي يزدان
مقالات أخرى للكاتب

بكم للوفاء معنى

تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

الوفاء شيم الأوفياء كما العطاء صفة المخلصين، وساحتنا الرياضية تزخر بالأوفياء الذين يقدرون كل جهد مخلص بذل في مسيرتنا الرياضية من الذين قدموا خلاصة خبراتهم لشباب الوطن في مختلف المجالات وما وصلنا إليه اليوم من نجاح وتميز وتفوق هي ثمرة ذلك العطاء الذي قدمه المخلصون في ميادين الرياضة وكانت الكلمة المكتوبة هي البدايات الإعلامية لمسيرة ناجحة ومتفوقة بشهادة الجميع.

ومبادرة جمعية الإعلام الرياضي «معكم وفاء» للرعيل الأول من الصحفيين الرياضيين الذين عملوا في مؤسساتنا في بداياتها، حيث كانت المعاناة في الحصول على الخبر ومتابعته وإيصاله إلى القارئ في اليوم التالي، قصة كفاح لا يدركها سوى العاملين في محيطها من الذين يدركون معاناة الصحفي وتضحياته لنقل الحدث للقارئ، مزينا بصور وعناوين وإبرازها، غير مدركين للجهود التي بذلت لتصل إليهم بالطريقة التي ألفوها.

كل هذا قبل أن نعيش عصر الأثير والتسجيل والفاكس والفضائيات وشبكات التواصل الاجتماعي من الإيميل والإنستجرام والواتساب التي تنقل الحدث بلمح البصر إلى أبعد نقطة على كوكب الأرض ونعيشها لحظة بلحظة. هذه الكوكبة التي نحن بصدد تكريمها بعد أيام بمشاركة الشركاء الاستراتيجيين من شخصيات مجتمعية لها وزنها ومكانتها على الساحتين المحلية والإقليمية، عاصرها وعاشت تلك البدايات بحلوها ومرها، ومن مؤسساتنا الرياضية التي تفاعلت مع المبادرة إيماناً ويقيناً بأن إسهامات الرعيل الأول هي التي أوصلت رياضتنا للعالمية واعتلاء أبطالنا منصات التتويج. كوكبة الرواد والرعيل الأول التي عملت، وأخلصت وتفانت، بل وضحت لنتميز نحن اليوم، ونتفوق ونضاهي الكبار في عالم الصحافة الرياضة لما قدموه.. فالملحمة التي قدمها كمال طه في النصر الرياضي والخليج بأعمدته المتألقة التي كنا ننتظرها صبيحة كل يوم، وسيد علي في النصر الرياضي و«الجلف نيوز»، وحمدي نصر ومحمد حمصي في الاتحاد، ومحمود شرف في الخليج، هم من واكبوا الرياضة وتطورها ويعرفها الرعيل الأول من القيادات الرياضية واللاعبين. فشكراً لمن ساهم معنا في بادرة «معكم وفاء»، فبكم للوفاء معنى.. وشكراً لنادي النصر عميد الأندية الذي يحتفل هذه الأيام بالذكرى الـ 37 لافتتاح ستاد آل مكتوم الذي انطلقت منه أول صحيفة رياضية أسبوعية متخصصة محلياً وعربياً وتشرفت برئاسة تحريرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا