• الأحـد 26 رجب 1438هـ - 23 أبريل 2017م
  11:30    كوريا الشمالية تحتجز مواطنا أمريكيا         11:45     مقتل عسكريين تركيين في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد         11:45     الداخلية الفرنسية تنصح الناخبين بعدم الوقوف في طوابير خارج مكاتب التصويت    
2017-04-12
البناء ليس كالهدم
2017-04-05
التردد هو الفشل
2017-03-29
الشريك المغيب
2017-03-22
لقاءا الحسم
2017-03-15
خليجية المرأة ويوم المرأة
2017-03-08
لا ننخدع بالأقوى
2017-02-22
«الشباب منصور»
مقالات أخرى للكاتب

بعد النجاح

تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

من يريد مواصلة النجاح عليه أن يسلك الطرق المؤدية إليه في كل الأوقات.. والنجاح الحقيقي ليس رهنا لتحقيقه فقط وإنما بمواصلته.. ففي عالم الرياضة بنجاحاته وبطولاته نقول المحافظة على البطولة أصعب من تحقيقها.

وما ذهب إليه معالي اللواء محمد خلفان الرميثي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد أن حقق الإجماع الآسيوي في الكونجرس الأخير في المنامة ودعم القيادات القارية له وفرحة أبناء الإمارات الكبيرة بما حققه والمسؤوليات الكبيرة التي تنتظره سارع بالإعلان عن تأسيس مكتب للعلاقات الدولية يعمل على التواصل مع الاتحادات الوطنية في آسيا لضمان علاقات قوية وصلبة تضمن دعم مواقف الإمارات الكروية حين التقدم بطلب استحقاق قاري أو دولي.

خطوة أجدها أساسية بل وضرورية لمواصلة النجاح والتأثير الإيجابي وبالتواجد القوي القائم على تبادل المصالح ودعم مسيرة العمل في هذا المحفل القاري الكبير الذي رحب بابن الإمارات ومنحه العلامة الكاملة يقينا منه بأن الإمارات قادرة على تحقيق نقلة نوعية في العمل الإداري على مستوى القارة مما يمهد لأرضية قوية في المعترك الدولي بعد ذلك بإذن الله.

خطوة أجدها بداية قوية لعودة «بوخالد» إلى الساحة الرياضية من البوابة الآسيوية.. عودة اتسمت بالإعداد الجيد لمرحلة الترشح وحصد الثقة وبخطوات ثابتة نحو النجاح بدعم من القيادة وبمشاركة جماعية من قادة الحركة الرياضية والشارع الرياضي بأسره وكل من يحب الرياضة عامة وكرة القدم خاصة.. وما الالتفاف الجماعي حوله إلا تأكيد على محبتهم له وثقتهم بأنه سوف يوجه سفينة الاتحاد الآسيوي مع إخوانه في المنظومة نحو التقدم والرقي والتطوير بالتعاون والتنسيق مع الاتحادات القارية والاتحاد الدولي لكرة القدم الذي سعد هو أيضا بتواجد هذه القامة الإدارية والرياضية مكانته في الاتحاد القاري.

والمهم في خطوة مكتب العلاقات الدولية الذي سيتم إنشاؤه أن يكون بالتنسيق مع اتحاد كرة القدم ليشكلا معا دعما لكوادرنا المواطنة محليا وخارجيا لتبوأ مناصب قيادية في المنظمات القارية والدولية ولتمكينها من القيام بواجبها الذي سينعكس إيجاباً على الرياضة عامة وكرة القدم خاصة... فمسيرة النجاح مستمرة وبوخالد يستعد لها مبكرا.

خطوات استباقية يقودها محمد خلفان الرميثي مع مستهل عمله القاري بعلاقات وطيدة مع رموز الرياضة العالمية بدعم مباشر من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا