• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

كلمة

تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

بكل ترحاب استقبلت لجنة الإعلام الرياضي، ومجلس أبوظبي الرياضي، كوكبة من رجال الصحافة العربية، في عاصمة الإبداع، في أمسية احتفالية لتكرم نخبة من الصحفيين والإعلاميين الرياضيين، من الإمارات والوطن العربي الذين قدموا أعمالاً متميزة، وأسهموا في الارتقاء بمنظومة الإعلام الرياضي العربي المرئية والمقروءة والمسموعة، إلى مراتب متقدمة بين دول العالم التي تعتبر الرياضة أسلوب حياة، كما هي صناعة وثقافة، قبل أن ندخل عالم الاحتراف الرياضي.

وكانت المناسبة دورة جديدة من التكريم للرواد والمتميزين، وهو العيد السابع للإعلاميين الرياضيين العرب الذي شرفنا فيه الاتحاد العربي للصحافة الرياضية باستضافته احتفاءً بكوكبة متميزة في مجال الصحافة الرياضية خاصة والإعلام الرياضي عامة الذين نذروا أنفسهم لخدمة الرياضة وأهدافها السامية، شاكرين سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على رعايته ودعمه لاحتضان هذا الجمع الكريم في توفير كل متطلباته، ولمجلس أبوظبي الرياضي وأمينه العام على تقديرهم لدور الإعلام الرياضي، باعتباره شريكاً في المسيرة التطويرية ولمؤسساتنا الرياضية المختلفة، بدءاً من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ممثلة في معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الذي استضافهم وحاورهم، واللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، واتحاداتنا وأنديتنا الرياضية التي أدركت دور الإعلام الرياضي في مسيرة التطور والتقدم، معاهدين الجميع بأن نكون عند حسن الظن، بنا لما حظينا ونحظي به من دعم مكننا من المشاركة الفاعلة في التنظيمات الدولية والقارية والعربية والخليجية المنضوين تحت لوائها في مجال الصحافة الرياضية والإعلام الرياضي، ونيل شرف العضوية في مجالس إداراتها، وكنا من مؤسسي الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، مند انطلاقته عام 1978 وداعمي الاتحاد العربي للصحافة الرياضية مند عام 1982.

فأفراح الإمارات متواصلة بهم ومعهم، كما تتواصل إنجازاتنا في مختلف المجالات، وفي الفترة الماضية احتفلنا باليوم الوطني الثاني والأربعين، وقبل ذلك سعدنا بالفوز بـ «أكسبو 2020»، وقبلها باحتضان الأشقاء والأصدقاء في بطولة كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة، والتي كانت من أنجح البطولات التي أقيمت لهذه الفئة العمرية بشهادة رجال «الفيفا» مروراً بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، إلى العديد من الأنشطة والفعاليات والبطولات التي تحتضنها دولتنا على مدار العام، حيث لا يخلو يوم دون أن يكون نشاط هنا وبطولة هناك.

وكانت للجنة الإعلام الرياضي الدور الريادي في توحيد الصف العربي، ووحدة الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بعودة الأشقاء أسرة الصحافة الرياضية المصرية إلى الاتحاد العربي، بعد ابتعاد دام لأعوام وتوجت جهودنا ومبادرتنا تلك بالفوز بجائزة أفضل لجنة إعلامية رياضية عربية، لدورها في هذا السياق في الاستفتاء الذي أجرته جريدة الأهرام المصرية أعرق الصحف العربية على الإطلاق، قبل بضعة أسابيع، كما كان للرياضة الإماراتية النصيب الوافر من جوائز هذا الاستفتاء.

ونهنئ جميع المكرمين بتقدير الاتحاد العربي لهم شاكرين راعي هدا الاحتفال وضيوفه لمشاركتهم والدعم الكبير من الأسرة الرياضية، وكلنا عهد ووعد بأن نكون أمناء على رياضتنا واحترافية وصدقية الكلمة المكتوبة والمسموعة في دعم المسيرة، بما يحقق أهدافها وتلاحم شبابنا ورياضيينا، والسعي لتكريس المعاني السامية لها والتي هي رسالتنا في دعم المسيرة الرياضية وتطورها.

Abdulla.binhussain@wafi.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا