• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

نجاحات الجوجيتسو

تاريخ النشر: الأربعاء 24 أغسطس 2016

اشتهرت حديثاً وانتشرت سريعاً، وتستهدف 100.000 لاعب مع عام 2021، أرقام تعتبر فلكية، وكانت إلى وقت قريب ضرباً من الخيال، وأصبحت اليوم واقعاً نعيشه ونتباهى به، ونسارع الزمن لفرضه أولمبياً، هذا هو واقع رياضة الجوجيتسو والتطور والانتشار المتلاحق يغزو قارات العالم الخمس، لتكون الرياضة الأولى بعد عقد من الزمان.

في مؤتمره الصحفي الذي عقد قبل أسبوع أزاح مجلس إدارة الاتحاد الستار عن برامجه وخططه للموسم القادم بـ11 بطولة محلية، و70 على مستوى العالم، ليبقي رياضة الجوجيتسو حاضرة بقوة، وبما يحقق أهداف الاتحاد الذي يتخذ من الإمارات والعاصمة أبوظبي مقراً لهذه اللعبة في القارة، وقبلة أنظار العالم لما يقدمه إلى هذه الرياضة التي لم نألفها، قبل أن يقود مسيرتها مجلس إدارتها، شباب آمنوا بأهمية هذه الرياضة بدعم من القيادة الرشيدة التي سخرت كل الإمكانات، بعد أن وجدت فيهم الرغبة والحماس والخطط الطموحة والبرامج التي تحقق لهم تلك الأهداف، والوصول بها إلى صدارة الرياضة العالمية.

لقد خطط الاتحاد ليبدأ موسمه بانطلاقة بطولة رئيس الدولة، ويختتم ببطولة أبوظبي العالمية في أبريل القادم، وبينهما 79 بطولة موزعة على مدن الدولة والعالم، ليتصدر المشهد الرياضي على مدار العام في الملاعب، وعبر الشاشات ليتابعها عشاق ومحبو اللعبة، ويجذب الآخرين إيماناً وقناعة بأن رياضة الجوجيتسو هي الأقرب للجميع ولمختلف الأعمار، وأن أبواب التميز والتألق مفتوحة على مدار العام لكل المهتمين والراغبين في ممارستها والاستمتاع بمشاهدتها.

منذ إشهار هذا الاتحاد، ونحن نتابع نشاطاته، وبدأ يفرض نفسه متسلحاً بعزيمة رئيسه وأعضائه الذين يواصلون الليل بالنهار، لنشر اللعبة في أنديتنا التي وصلت إلى 12 نادياً ليصل بممارسيها إلى 100.000 خلال السنوات القادمة، متجاوزاً عدد ممارسي كل الرياضات في أنديتنا منذ إشهارها في سبعينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا، وفي الوقت الذي يتقلص عدد الأندية المزاولة لبعض الأنشطة خلاف الكروية، يتزايد ممارسو رياضة الجوحيتسو عبر الأندية والمراكز، ليتفوق على دول كثيرة يفوق عدد سكانها الإمارات بمئات المرات.

شكراً لرجال الجوجيتسو، بقيادة عبدالمنعم الهاشمي ورفاقه الذين كسبوا ثقة الجميع في قيادة اللعبة، والوصول بها إلى العالمية في زمن قياسي وجيز، وفي رياضة تعد حديثة مقارنة بغيرها، وكلنا أمل بأن الجوجيتسو ستقودنا إلى التتويج الأولمبي إذا ما تم اعتمادها مستقبلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا