• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
2016-10-19
مع حمدان.. الأهلي يزدان
مقالات أخرى للكاتب

آسيا «سلمان» موحدة

تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

قبل أكثر من ثلاثة أشهر منحت كل آسيا أصواتها للشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيساً للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لولاية ثانية، بعد أن حقق نجاحا غير مسبوق في فترة رئاسته الأولى التي جاءت مكملة للدورة السابقة وبشهادة الجميع بأن ما تحقق في فترة رئاسته القصيرة يعطي القارة استقراراً في مواصلة النجاحات في منظومة العمل الإداري والفني وفي تطوير مسابقات الاتحاد المختلفة.

وحينما أعلنت الإمارات موقفها الداعم للشيخ سلمان بتوجيه من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، تأكدنا بأنه رجل المرحلة واستمراره على سدة الرئاسة توفر للقارة عوامل النجاح التي تنشدها.. وأن ما تحقق يستحق منا دعم هذا الرجل الذي استطاع أن يوحد آسيا حول مسابقاتها ورؤيتها لمستقبل كرة القدم قاريا ودوليا، كما أنه أحد الداعمين لمنظومة الإعلام الرياضي الخليجي والآسيوي وما نلمسه على أرض الواقع يؤكد حرص الرجل على التعاون مع مختلف وسائل الإعلام.. وما الحراك الإعلامي الرياضي الذي شهدته المنامة في الفترة الأخيرة إلا ثمرة ذلك التوجه الذي يجد في الإعلام عاملاً مساعداً وشريكاً استراتيجياً في التكامل بين مكونات منظومة العمل في هذا المجال.

الشيخ سلمان بن إبراهيم أو بوعيسى كما عودنا في محاورته يتمتع بدماثة الخلق ويتسلح بمعرفة أهداف الرياضة وسحر كرة القدم في التقارب بين الأمم والشعوب وكم من معضلة سياسية تجاوزها لقاء كروي أو غيره من اللقاءات في الألعاب المختلفة رغم بعض الاستثناءات، إلا أن صوت العقل أعاد الود والوئام لعلاقة بعض الأطراف لسابق عهدها.

لذلك نحن في آسيا عامة وآسيا العربية خاصة نشد من أزر سعادة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيساً لاتحادنا الكروي، وداعماً له دولياً لمزيد من التطور والرقي ولتكون فرق ومنتخبات القارة رقما لا يستهان به في بطولات العالم بعد أن أصبح كذلك في مجال تسويق أنشطة الفيفا برعاية كبريات الشركات الآسيوية لبرامجه وبطولاته. كما أن التناغم بينه ونظرائه رؤساء اتحادات القارات الأخرى يسير في إطار تبادل الآراء والخبرات بدعم من رؤساء اتحادات كرة القدم الآسيوية الذين وجدوا فيه كل مقومات النجاح في قيادة المسيرة ومواصلة الإنجازات التي تحققت في العقود الماضية.. فلك منا يا بو عيسى كل الدعم والمساندة في قيادتكم لمسيرة آسيا الكروية الموحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا