• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

أغلى الكؤوس

تاريخ النشر: الأربعاء 25 مايو 2016

يسدل الستار على أغلى مسابقاتنا الكروية، بعد 96 ساعة بتتويج أحد الفائزين الجزيرة أم العين ليسجلا اسميهما في السجل الذهبي لتاريخ البطولة، ويتوج أحدهما بطلاً للنسخة الأربعين من المسابقة ليضيف أحدهما إلى سجل إنجازاته الكروية تاريخاً تشهد لها الأجيال، وتتناقلها بكل الفخر والاعتزاز.

فتاريخ العين مع هذه البطولة الغالية رائع، وحقق اللقب 6 مرات قبل اللقاء القادم، ويتطلع إلى السابعة، حيث نال شرف الفوز بها أعوام 1999 و2001 و 2005 و 2006 و 2009 و2014 بينما فاز بها الجزيرة مرتين، والأمل يحدوه بنيل الثالثة، بعد أعوام 2011 و2012 فيما حل العين 6 مرات وصيفاً، والجزيرة مرة واحدة.

فلقاءان قبل النهائي للفريقين مرا بمحطات صعبة، حيث تغلب الجزيرة على الأهلي في مباراة «مبخوتية» الأداء بامتياز، وفاز العين على نظيره بني ياس بشكله الجديد المتطور بقيادة الدكتور مسفر، ويحدو كلاهما الأمل بتتويج جهود الموسم بنيل شرف معانقة الكأس الغالية من يدي راعي المباراة، وأمام آلاف المشجعين وملايين المشاهدين خلف الشاشات لننهي به موسمنا الاحترافي الثامن بنجاح مع الاتحاد الجديد الشاب الذي انتخب قبل أربعة أسابيع في العرس الديمقراطي الكروي الذي سجل نجاحاً لم نعهده.

نتمنى أن يكون لقاء الختام بين طرفي البطولة مسكاً لمسابقاتنا الكروية التي سطر تاريخها بأحرف من نور عبر تاريخها الطويل الذي امتد لأربعة عقود ليتوج الموسم بأحد فارسيها، ويزف في احتفالية غير مسبوقة تتويجاً لعطاء استمر موسماً حافلاً بين التفرد في مسيرة الدوري والتنازل عنها في الأمتار الأخيرة وبين أداء متذبذب، بين الندية والاسترخاء والقناعة بالبقاء بين الكبار في دوري الخليج العربي على أمل تصحيح المسيرة في الموسم القادم والانطلاق بقوة نحو تحقيق الهدف الأسمى بالظفر بإحدى بطولاته التي يعمل الجميع من أجلها.

فالجزيرة الذي حظي بجائزة أفضل نادٍ محترف في احتفالية ختام الموسم الكروي وفوز نجمه على مبخوت كأفضل لاعب إماراتي، ونجم لقاء الأهلي بتسجيله لثلاثة أهداف صنع بها مجده الكروي، وزين سجل ناديه الناصع وتأهله المستحق للنهائي السعيد تتويجاً لجهود موسم استثنائي متقلب الأطوار أبعده عن تحقيق حلمه المشروع في الوقت الذي خسر العين مسابقة الدوري في الأمتار الأخيرة، ويأمل في تعويض الدوري بالمسابقة الأغلى.

لقاء نترقبه بشغف لنحتفل بفارس البطولة الأغلى وتتويج أحدهما فارساً لفرسان الرئاسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا