• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
2016-10-19
مع حمدان.. الأهلي يزدان
مقالات أخرى للكاتب

ليت هذا الحراك سنوياً

تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

كم يسعدنا هذا الحراك الرياضي والإعلامي هذه الأيام، مع دخول انتخابات اتحاد كرة القدم لحظات الحسم مع نهاية الشهر الجاري، والمناظرة التلفزيونية بين المرشحين يوسف السركال ومروان بن غليطة، رغم أنهما لم يجتمعا في مناظرة مشتركة، والتي نتمناها قريباً، وكذلك تحرك أندية «الأولى» في اللقاء الموسع، بحضور غالبية المرشحين، والتفاعل الكبير من كل المعنيين في هذا الحراك من أندية وإعلاميين، أصحاب العلاقة شكل ظاهرة صحية تحدث للمرة الأولى بهذا التركيز، وجرأة الطرح في الكثير من القضايا ذات الاهتمام المشترك، مع التركيز على بعض الجوانب السلبية التي واكبت مسيرة الاتحاد في المرحلة السابقة، وإيجاد الحلول المناسبة لعدم تكرارها.

والجميل في هذا الحراك نأي المرشحين عن «شخصنة» الحملة المضادة، والتركيز على الخطط والبرامج التي تهدف الارتقاء بكرة الإمارات ومنظومتها الاحترافية، كل وفق منظوره، بعد المراجعة المتأنية لمسيرة الدورة الحالية التي تنتهي مع نهاية هذا الشهر.. والأجمل هو التركيز على نقاط الضعف في فريق العمل المنتخب والقوى الإدارية المعينة، من دون تجريح وإساءة.. والقناعة بأن من يعمل يخطئ، وأن نتعلم من خطأنا، سواء نجح الرئيس الهادئ أو المرشح الشجاع، فكرة الإمارات ستكون في أيد أمينة مع كلا المرشحين.

وليعذرني المرشحان عدم انحيازنا لأي منهما في المرحلة الحالية، لأننا نقف على مسافة واحدة من كليهما، وأن دعمنا سيكون في المرحلة القادمة، ولمن يعتلي سدة الرئاسة وإخوانه أعضاء مجلسه، لأن الإعلام شريك في التوجيه ودعم مسيرة التطوير، مع من يحظى بشرف قيادة المسيرة، لأن كليهما يستحق منا ذلك ودعمنا لمن يقود المسيرة بعد يوم الحسم.

أتمنى أن يكون هذا الحراك سنوياً مع نهاية كل موسم لتقييم العمل، دونما انتظار لأربع سنوات.. فكرة الإمارات تستحق منا المتابعة المستمرة والمجالس المنتخبة لابد أن تضطلع بمسؤولياتها، وتقييم الأداء أمر مطلوب في كل مراحل العمل، وليكن تفاعلنا بتقييم الأداء سنوياً مثل تفاعلنا قبل الجمعيات الانتخابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا