• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-07
محترفو الانتقاد
2016-11-30
هي الإخفاق.. ونحن الإنجاز
2016-11-23
الشوط الحاسم
2016-11-16
العين.. على الثانية
2016-11-09
مباراة عودة الثقة
2016-11-02
يوم العلم.. دعوة للتحفيز
2016-10-26
ليس دفاعاً
مقالات أخرى للكاتب

عودة لليوم الرياضي

تاريخ النشر: الأربعاء 09 ديسمبر 2015

جميلة كانت مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتخصيص يوم رياضي وطني تحت شعار «الإمارات تجمعنا» بمشاركة كل فئات وشرائح المجتمع في يوم احتفالي كبير، وجميل كانت دلالاته الوطنية التي عززت وحدتنا وتلاحمنا مع كل المقيمين بيننا وأضفت جواً من الألفة والبهجة والسعادة.

إلا أن اليوم الرياضي اقتصر على الجهات ذات العلاقة بالقطاع الرياضي من الهيئة العامة لرعاية الشباب واللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضية والاتحادات والأندية دون مشاركة القطاعات الأخرى من المؤسسات والشركات رغم الكم الكبير من الأنشطة في كل أنحاء الدولة.

كما كان اليوم ذاته يوم عمل لكل القطاعات ولم يصدر قرار من مجلس الوزراء بتخصيصه يوماً رياضياً وتعطيل الدوائر والمؤسسات ولو جزئياً لممارسة منتسبيها نشاطاً رياضياً بهدف تعزيز ثقافة ممارسة الرياضة باعتبارها أسلوب حياة وتحقيق أهداف اليوم وشعاره في «الإمارات تجمعنا».

كما أن الأنشطة بحاجة إلى تقنين ودراسة وافية لنوعيتها وطبيعة المنطقة بحيث تكون بعض الأنشطة موائمة لها وممارسيها وتخلو من الأنشطة التي تستهوى كبار السن، لأن الهدف مشاركة كل شرائح المجتمع وما لفت الانتباه غياب بعض تلك الأنشطة عن بعض المناطق.

كما يجب تخصيص هذا اليوم كما جاء في مسماه، وألا تكون هناك أنشطة تطغى عليها فقد صادف اليوم الرياضي الوطني ضمن أسبوع الابتكار الذي دعا إليه مجلس الوزراء الموقر، واحتفلت بها كل مدن الدولة ومؤسساتها، الأمر الذي صرفت البعض عن الاهتمام باليوم الرياضي بالتركيز على أسبوع الابتكار والمعارض.

كل ذلك لم يقلل من نجاح اليوم والمبادرة في نسختها الأولى، وينبغي علينا من الآن الإعداد لنسخته الثانية ودراسة السلبيات التي رافقتها لتفاديها في النسخة القادمة مع ضرورة اعتبار اليوم إجازة رسمية أو جزئية لكل مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة لتشجيع الجميع على ممارسة الرياضة وأن تكون المدارس ميداناً لمشاركة أولياء الأمور أبنائهم والأمهات بناتهم في اليوم الرياضي الوطني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا